مدوار يهدد التلفزيون العمومي بحرمانه من تغطية البطولة و التلفزيون يرد !!

1

أصدر التلفزيون العمومي بيانا يرد فيه على انتقادات الرابطة الوطنية لكرة القدم، التي اشتكت من عدم تجديد عقد نقل المباريات والتأخر في تسديد حقوق البث التلفزي.

في الوثيقة المنشورة في الصفحة الرسمية للمؤسسة العمومية في الفايسبوك جاء   :

“ردا على بيان الرابطة الذي لم يرسل لنا بصفة رسمية، نود التأكيد أن المؤسسة العمومية للتلفزيون التزمت دائما بواجباتها التعاقدية رغم الظروف الصعبة”.

واشتكت هيئة التلفزيون  العمومي من تقاعس القائمين على الكرة الجزائرية من حماية حقوقها من “القرصنة” من قبل قنوات تلفزيونية حتى داخل الملاعب.

والمقصود هنا السماح لكاميرات القنوات الخاصة بدخول الملاعب وتسجيل المباريات وبثها رغم أن النقل الحصري مكفول للتلفزيون العمومي وفق العقد المبرم مع رابطة كرة القدم.

كما تأسفت “اليتيمة” من استفحال عدد المباريات بدون جمهور مما يؤثر سلبا على المادة المقدمة للجمهور.

وأضاف البيان في هذا السياق “بدون أدنى شك أن ارتفاع عدد المباريات بدون جمهور وأيضا البرمجة العشوائية تسببا في خسائر مالية معتبرة سيتم كشفها للرابطة بالتفصيل”.

وفي الأخير دعت مؤسسة التلفزيون العمومي على ضوء تغير قطاع السمعي البصري بظهور قنوات خاصة إلى فتح مناقصة لمنح حقوق البث التلفزي بكل شفافية.

  و منذ  يومين  هددت  الرابطة  كرم   القدم  المحترفة  بقيادة    عبد   الكريم  مدوار  , المؤسسة    العمومية   للتلفزيون   العمومي  بحرمانها  من  تغطية  مقابلات   بطولة  القسم  الاول  و  القسم   الثاني   .

حيث   صرح  مدوار   ان  التلفزيون   العمومي  لم  يقم   بدفع  كل  مستحقاته   المالية  , المترتبة عليه نظير  تغطيته   للمقابلات   للموسم  الماضي  و  كذلك   الموسم  الحالي  .

و قال  مدوار  ان  الرابطة  المحترفة  قد   صبرت   كثيرا  , و ان  الاندية   تطالب   بمستحقاتها   المالية, في  حين   قابل   التلفزيون   طلبنا   باذن   مسدودة    .

و كانت  الرابطة  المحترفة   و كذلك  فيديرالية  كرة  القدم   قد  طلبوا  من  التلفزيون  العمومي   دفع  ديونه  المتاخرة    و كذلك   رفع   قيمة   المستحقات   المالية   نظير  تغطية   المقابلات   لكن  التلفزيون  العمومي   لم  يحرك  ساكنا  , الامر  الذي  ادى  الى  التلويح  بحرمانه  من  نقل  المقابلات  .