كشف تحريف اللغة البونية/الفنيقية عن مسارها العلمي الأكاديمي ؟

0

لقد نشرنا سابقاً مقالات علمية موثوقة تؤكد أن اللغة البونية هي ما يُعادل اليوم الدارجة العربية المغاربية، و قد سبق و أن نشرنا مقالات من معجم اللغة البونية في مالطا من القرن 17 ، و سوف نعيد نشرها مُستقبلاً بمُساعدة بعض الإخوة الذين أضافوا لها الكتابة بالحروف العربية .
بحملة التّشكيك و التّمييع بشتى الحِيل و ذالك بنشر أسئلة تتعلّق بأمور الإختصاص في اللسانيات لغرض زرع الشّكّ و الإرتباك عند القُرّاء . و من بينها هذا السّؤال : “ما هو الفرق بين اللغة “البونيقية و الفينيقية ؟ ” أو السؤال “هل الفينقيون عرب ؟ ” ، إنّني أُطمئن القُرّاء أن كل هذه الأسئلة لديها إجابات أكاديمية و إنّني أُطمْئن الخونة العنصريين أنه لا جدوى من أكاذيبكم و حِيلكم لأنّنا نعرف مُراوغاتكم جيّداً و لن نُلْدَغَ بسمومكم مرّةً ثانية .
يجب أن نفهم أن كلمة “فينيقي/بونيقي” لها تفسيرات دلالية و إصطلاحية في اللسانيات و ما هو معروف عند كلّ المؤرخين في العالم من الناحية الدلالية هو أن الفينقيين كانوا يُسمّون أنفُسهم ب “البونيون” Punic علماً بأن آخر الكلمة “ic ” هو suffix يدلّ على الإنتماء gentilic . كان الإغريق و الأتراك Thracian ، يُسمّونهم ب “الفينيقيون ” لأن حرف “الباء” ينطقونه ب “فاء” و هنا كلمة “بونيقي ” تُنْطق “فينقي ” ، هذا التّحوّل في النّطق موجود ليومنا هذا في اللهجة الزواوية أين ننطق “فافا” بدل ” بابا ” .
لكنّ ما يجب التّأكيد عليه هو أنّ الكلمتين “فينيقي/بونيقي” في عالم اللسانيات و في حقل اللسانيات linguistics Field تختلف إصطلاحاً و قد إتّفق الباحثون في اللسانيات أنهم سوف يُفرّقون بين فينيقي و بونيقي punic and phoenician و التسميات هي اصطلاحية appellation conventionnelles و سوف نشرح معانيهما :
1- اللغة الفينقية هي تلك اللغة التي كان يتكلّمها سُكّان أرض كنعان و في المدن الفينقية التي هي لبنان حالياً مثل صيدا ، صور Tyr ، جبلة .
2-اللغة البونية هي تلك اللغة التي هي من أصول فينيقية و التي طرأ عليها بعض التغيّرات بعد أن إنتشر الفينقيون في جميع ربوع البحر المتوسّط و كانت مُتداولة في المغرب العربي و جزيرة مالطا و الباليار و كورسيكا و سردينيا و جنوب ايطاليا.

Lakhdar Benkoula