ما الذي تغير بين 2014 و 2019 ? في اعلان الرئيس بوتفليقة الترشح للرئاسيات !

0

اعلن   اليوم   الرئيس   بوتفليقة   (81  سنة ) ,   ترشحه   رسميا    للانتخابات  الرئاسية ,  عبر  بيان   نشرته  وكالة  الانباء  الجزائرية   في  وقت  سابق  اليوم.

و يستعد   الرئيس   لاكمال   عهدته   الرئاسية   الرابعة   على  التوالي , في  ظل  وضع  سياسي   و  اقتصادي   و اجتماعي , حساس  و تشوبه   شكوك   حول  نية  الرئيس   ترشحه  من  عدمه  .

و باعلان  الرئيس   ترشحه   اليوم  فانه  قطع    الشك   باليقين  , و ذلك   قبل  اكثر  من  شهرين   على   تاريخ   الانتخابات   الرئاسية  , المقررة  يوم  18  افريل   2019   , و هو   عكس   انتخابات   2014  , اين   اخر   الرئيس   اعلانه  عن  ترشحه  للرئاسيات  انذاك ,  حيث  اعلن  الرئيس  ترشحه  لانتخابات   الرئاسة  سنة 2014 , يوم  22 فيفري   2014  و كانت  الانتخابات  انذاك   يوم  17   افريل   2014  .

و صاحب   رسالة   اعلان  الرئيس   ترشحه  اليوم  , عبر   رسالة   نشرتها  وكالة   الانباء   الجزائرية  خبر  مفاده   عزم  الرئيس    في  حال  اعادة  انتخابه ,  لعهدة  خامسة  ان  يعمل   على  تنظيم   ندوة   وطنية   شاملة  , و وضع  ارضية   سياسية  و اجتماعية   و  اقتصادية   مع  امكانية   تعديل   الدستور   .

و كان   بلقاسم   ملاح   و هو  قيادي  في  الارندي ,  و عضو  بمديرية   الحملة  الانتخابية   للعهدة   الخامسة , قد  صرح   خلال  استضافته  في  قناة  جزائرية   , انه  من  الامكان   اجراء   تعديل  دستوري   يخلق  منصب   نائب   للرئيس ,  و ايضا   احتمال   تشريع  مواد  دستورية  اخرى   , مع  اشراك   جميع  التيارات   السياسية  في  اثراء  الندوة   الوطنية   .

وكان  رئيس حركة  حمس عبد  الرزاق   مقري  , قد  طالب   منذ  اسابيع   بضرورة   التوافق   على  حكومة  وطنية , و المرور   لمرحلة  انتقالية,   و ايضا   طالب   عمار  غول  عن  حزب  تاج   باقامة  ندوة   اجماع   وطني  , و ايضا   اشتهرت  لويزة   حنون   بمطلب  ضرورة  المرور   لمجلس   تاسيسي  , و  تقريبا   في  العموم   نفسها  ما  جاء  في  برنامج  العهدة  الخامسة  و الذي   نشر  بوكالة   الانباء اليوم   .

في  حين  ذهب   البعض  الاخر   الى  ان  بوتفليقة   يعمل   على  بعث   الجمهورية   الثانية , عبر   الاصلاحات  الشاملة    التي    يعد  بها  .

لكن   من  الملاحظ   ان  مضمون  برنامج   العهدة  الخامسة  , يتشابه  مع  ما  ينادي   به  بعض  المترشحين  ,  و منهم   علي  غديري   الذي  يدعو   الى  قطيعة  مع   النظام  الحالي ,  و  بناء  جمهورية   ثانية   بدستور   جديد  .

ويرى   مراقبون   ان  الرئيس   احس  برغبة   الجزائريين   في   التغيير ,    عبر  مطالب  الاحزاب   السياسية   المعارضة ,  ووضعها   على  راس   اوليات   برنامج   عهدته   الخامسة  .

من  جهة  اخرى   كان   اعلان   الرئيس  لترشحه  اليوم  مفاجاءة    للكثير  ,  حتى  لبعض  احزاب  الموالات  الذين  توقعوا  ان  يعلن  الرئيس  عن  ترشحه  يوم  18  او  24  فيفري   المقبل ,  و كانت   تحاليل    سياسية    تصب  الى ان  سبب   اعلان  الرئيس   لترشحه   مبكرا ,  راجع  الى  قطع   الشك  باليقين  و انهاء  الجدل   حول  ترشحه , و  كي  يعطي   اشارة  للموالات   لبدء  الحملة   الانتخابية ,  و صبت  اراء  اخرى   الى  ان  الحملة   الانتخابية  هذه  المرة   بدات  مبكرا  , و  هو  ما  عجل  باعلان   الرئيس   لترشحه   في  هذا   التوقيت  .

كما   تم  تعيين    الطيب   بلعيز    المستشار   بالرئاسة  , و مدير   الديوان   على  راس  المجلس  الدستوري  ,  في  مكان  مراد  مدلسي   , الذي  توفي  منذ  ايام   كما  تم  تعيين  عبد  المالك  سلال رسميا ,  مديرا   للحملة  الانتخابية   للعهدة  الخامسة .