لغديري مرحلة بومدين كانت إستثناء كانت هناك عزيمة و إصرار لبناء دولة وطنية

0

في سؤال لجريدة الخبر للمرشح الحر “علي غديري”  تقييمه لمرحلة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قال :

هذا السؤال يجيب عنه المواطن العادي في الشارع. حقبة بوتفليقة ما هي إلا امتداد لحقبات أخرى، لأن المنظومة نفسها لاتزال مستمرة منذ سنة 1962. كانت هناك استثناءات ظهرت فيها إرادة وعزيمة وإصرار على بناء الدولة الوطنية بأساساتها الدستورية والاقتصادية والاجتماعية وبقيمها الأخلاقية، وذلك بالخصوص في وقت بومدين. ثم سارت الأمور من سيئ إلى أسوأ، إلى أن وصلنا إلى هذه الحقبة التي من حقنا أن نكون قاسين في تقييمنا لها، لأن الجزائر في تاريخها منذ الاستقلال لم تتوفر لها عوامل النجاح مثلما توفرت في العشرين سنة الأخيرة لبناء مؤسسات قوية واقتصاد جديد مادامت كل العراقيل التي كانت في السابق قد زالت، لكن للأسف، كما ترون، خاب الأمل.