لخضر بن كولة ..كيف يحرّف الكبيلست الأبحاث التي تخصّ فترة ما “قبل التاريخ” و كيف تَتمّ عملية الإستيلاء عليها و تحريفها ثمّ تمييعها داخل الخرافة “المازغية”؟

0

كيف يحرّف الكبيلست الأبحاث التي تخصّ فترة ما “قبل التاريخ” و كيف تَتمّ عملية الإستيلاء عليها و تحريفها ثمّ تمييعها داخل الخرافة “المازغية”؟ 
بعد اللقاء العلمي الناجح الذي نظّمه “النادي الفكري المستغانمي” في 18-19 ديسمبر باستدعاء الباحث في علم الآثار الأستاذ القدير عبد القادر دراجي الذي يعمل منذ 1998 في دائرة “سيدي علي” قرب مستغانم في موقع “قبل التاريخ/prehistoric site” . بعد الأسئلة التي طُرِحت عليه ، كانت إجابته أن الهدف من هذه الأبحاث هو “الخروج من الإيديولوجيات التي فرضتها المدرسة الكلونيالية و البحث في إطار جزائري بعيداً عن الثأثيرات الفرنسية المؤدلجة” و قد أكّد الباحث دراجي أن موقع “سيدي علي” يتوافق و ينسجم مع نظرية الوجود البشري الإفريقي الذي أُكْتُشفَ بأتيوبيا و الذي يُعْتبر مهداً للبشرية . هذه الفرضيات و النظريات قد تكلّمنا عنها في مقالٍ سابقٍ للباحث Dennis James Watson الفائز بجائزة نوبل و الذي أكّد بدوره تفوّق حضارة “الرّجل الأسود” و كيف تمّ الإستيلاء عليها من طرف “الرجل الأبيض الغازي” . 
بالرّغم من أهمية هذه الأبحاث التي تعود لما قبل التاريخ للعهد الآشولي [ 700000 سنة] و بالرّغم من الإصرار من طرف بعض الحاضرين في المحاضرة بأسئلتهم المُحْرجة لاحظنا أن الباحث القدير كان صارماً في المنهجية العلمية ، و بعيداً عن أي تهوّر “شعبوي” سطحي و لم يذكر الباحث دراجي كلمة “مازيغ” أو “مازيغ سكان اصليون” و لم تكن هناك أية “تلميحات “أو “فرضيات” تصبّ في هذا الطريق أو في أطروحات الكيان العنصري. كما أكّد الباحث في محاضراته عن وجود الحضارة البونقية/الفينيقية و معالم أثرية بونيقية يجب التنقيب عنها في المستقبل. 
ما نستنتجه هو أن الكبيلست بعدما كانوا من قبل يُروّجون للعنصرية العرقية بأنّهم من العرق الآري الاوروبي الذي هاجر من أوروبا لإفريقيا فقد غيّروا استراتجيتهم و هم يحاولون اليوم أن ينضمّوا لخرافة “سكان افريقيا الأصليون” و هذا بتحريف هذا النوع من الابحاث العلمية لفترة “ما قبل التاريخ” لإنسابها لأكذوبة “المازيغ” و الترويج الخاطىء و المُحرّف و المُزوّر و قد تناسوا أن العنصر الإفريقي هو “أسود أو أسمر ” . 
صورة تذكارية في الموقع “ما قبل التاريخ” بسيدي علي أثناء الجولة الميدانية مع رئيس النادي الفكري المستغانمي الاستاذ نور الدين ولد الباي Noureddine Ouldbey و الأستاذ القدير دراجي .

Leave A Reply

Your email address will not be published.