لخضر بن كولة كيف يتشابه مصير مدينة “سوق اهراس/Thagaste” الدوناتية مع مصير الأندلس عند سقوطها في أيدي الكاتوليك الاسبان؟

0

تكشف المؤرخة الامريكية Elisabeth .A. Clark من جامعة Duke University في كتاب ” Augustine and postmodernism” صفحة 226-228 أن مدينة “سوق اهراس/Thagaste ” كانت كلّها على عقيدة التوحيد المسيحية الدوناتية و قد تمّت إخضاع سُكانها لديانة الكاتوليك بالقوة و النار عند إصدار قانون ” الدين الكاتوليك الإجباري “بين سنة 350-360 ميلادية ، و تؤكد في صفحة 226 ، إستناداً على كتابات أوغستين، كيف كان سكان سوق اهراس في سنة 396 ميلادية يُنادون و يشتمون القسيس اوغستين بعبارة “الخائن/Traditor” و عميل للاستعمار الروماني . 
كما ترفق لنا الباحثة إعترافات اوغستين أنه عندما رجع من ايطاليا سنة 388 و في بداية إقامته في سوق اهراس يعترف اوغستين أن مدينة “سوق اهراس/Thagast” كانت على دين التوحيد الدوناتي مند “ثمانية عقود/eight decades” بمعنى منذ 80 سنة و هذا ما يؤكد ان سوق اهراس على ديانة التوحيد الدوناتي منذ سنة 308 ميلادية.
و من هنا نستنتج أن أوغستين قد رجع من ايطاليا في مهمّة إستمرار القضاء على التوحيد في مدينته الاصلية “سوقاهراس” و في كامل المغرب العربي كما يفعل إلى يومنا هذا الزواف في تمجيدهم للمجرم اوغستين و في القضاء على الاسلام و نشر العلمانية في المغرب العربي

https://www.facebook.com/lakhdar.benkoula?tn=%2CdC-R-R&eid=ARDEqBiWhPdcsANL0Dlmn0qDOnNc1QV2tbPtavSHWUAkvtAXy2oAHmjwjsre7gEV7PKpzWkQWhMHC_kN&hc_ref=ARRbP6r-nchi5XU2ySFC8W7F9QJEb1Vi6Ugn8wmOp-O2z3YjqaMaZBgqc0714D2Bmnw&fref=nf