كيف تجمع المال ؟

0

” لا أحد يصبح غنيًا بالعمل من 8 صباحًا حتى 5 مساء ً” جملة شهيرة متداولة بكثرة خاصة عبر شبكات التواصل الإجتماعي ، في الحقيقة قائلها كان على صواب لكن الطريقة التي إتبعها لتحقيق هدفه خاطئة و مظلمة ، صاحب هذه المقولة هو ” بابلو إسكوبار ” فهم الواقع جيدا لكنه لم يختر الطريق المستقيم .

مع عصر التطور و التكنلوجيا الذي جعل غلاء الأسعار مسيطرا على الأسواق و متطلبات الفرد ، أصبح واجبا على الإنسان التفكير بطرق أخرى لكسب المال ، أجل أصبح واجبا عليك مواكبة العصرنة و التطلع على جديدها و معرفة تفاصيلها من أجل إيجاد طريقة تجعلك تجمع أرباحا مالية ، عليك فعل ذلك حتى و لو كنت موظفا و صاحب ترسيم في مجال عملك ، فإذا لم تبحث عن وسيلة إضافية لكسب المال ستلاحظ مع الوقت أن أجر وظيفتك لا يكفي لمتطلبات حياتك و بعد سنوات ربما ستجد أن أجر وظيفتك هو مسدد لديونك فقط !
يحدث هذا مع الكثير من البشر لعدة أسباب و من أهمها تركيزهم على مصدر واحد للمال دون غيره ، مما يجعلهم عرضة للإفلاس أو البطالة إذا إنقطع عنهم أو يجعلهم عرضة للمديونية بعد غلاء المعيشة .

البعض بعد أن يقرأ ما كتبته حتى الآن سيطرح السؤال التالي :

* ماهي الأعمال المثالية التي ستساعدنا في تحقيق مكسب مالي ؟

في نظري على الإنسان أن يكون واقعيا خاصة و أننا نعيش في عصر السرعة و الرأسمالية ، على الفرد أن يختار العمل الذي يستطيع أن يجمع به أكبر كم من المال ثم عليه أن يحاول إيجاد عمل إضافي سهل و لا يستنزف طاقته لزيادة مدخوله و لزيادة مصادره المالية ، نوع العمل لا يهم ، المهم أن يكون بتعبك الخاص و ليس سرقة أو تحايلا على الغير ، و الأهم دائما أن تختار دائما ما يجلب لك الربح الأكبر ، لا تكن مغفلا في الإختيار كأن تختار على سبيل المثال العمل في وظيفة بأجر ضعيف تعمل فيها من الثامنة صباحا إلى الخامسة مساء لأنك معجب بالشركة أو المكتب و تترك عملا بسيطا بأجر كبير و عدد ساعات أقل لأنه ليس تابعا لشركة أو ليس به مكتب !

أفضل الأعمال التي يستحسن على الفرد التركيز عليها هي الأعمال الحرة لأنها ذات دخل وفير ( خاصة إذا كنت ذكيا ) ، كما أنك لن تكون مقيدا بها و أحيانا لا تبذل مجهودا كبيرا بها ، و لقد تطورت الأعمال الحرة في عصر التكنلوجيا لتصل لدرجة بقائك في البيت و ربحك للمال ، نذكر على سبيل المثال ” وظائف العصر الحديث ” و هو ” التسويق و البيع عبر الأنترنت ” الذي لا يحتاج إلا لقليل من وقتك و لبعض الذكاء .

 وجب على الإنسان أن يتخلص من التفكير التقليدي و القديم و أن يواكب الحداثة ، التكنلوجيا في تطور دائم كل ساعة تقريبا ، التفكير التقليدي و القديم سيسبب لصاحبه مشاكل عديدة أولها الفقر و المديونية .