فكري آل هير ..حكمة الديموغرافيا السبئية

0

Fekri Al Heer 

في الصور المرفقة، نموذج الابجدية الجرمانية القديمة، وصور لثلاثة دروع- ليست بالضرورة قديمة أو أثرية- لكن عليها نقوش وكتابات تنتمي الى ثقافة المحاربين الفايكينغ (Viking) الذين ظهروا في شمال أوروبا في حدود الــ 2000 ق. م، والذين استباحوا أقطارها في العصور الوسطى لاحقاً.
..
تعتبر أرومة الفايكنغ احدى أهم الروافد الاثنية للشعوب الأوروبية، أي ان الفايكنج يعدون احدى أهم السلالات التي تنحدر منها الشعوب الأوروبية، وخصوصاً العرق الجرماني (الألماني)- والانجلو- ساكسون.
ونظراً لتشابه حروف الكتابة الجرمانية القديمة مع التيفيناغ البربري (الأمازيغي)، تكونت نظرية مفادها أن أصول كتابة التيفناغ الأمازيغية تنحدر من الكتابة الجرمانية (الألمانية) القديمة..
..
لكن لو تأملنا الى الأمر بنظرة ممعنة، لوجدنا حقيقة أن أبجدية التيفيناغ بنسختيها الأمازيغية والألمانية ما هي الا تحويرات للمسند السبئي، الأمر الذي يمكن ادراكه بسهولة من خلال رؤية التشابه الواضح بين الأبجدية الجرمانية القديمة والتي تكاد تتطابق شكليا ومعمارياً مع ابجدية المسند السبئي.
..
مع العلم، أن الأساطير الاسكندنافية تتضمن الكثير من الشواهد التي تثبت وصول السبئيين الى أوروبا، وتمركزهم في إقليم (الفاليه) بالتحديد؛ فقد أكد المؤرخ السويسري بوجن اولسومر على هذه الحقيقة بشكل أو بآخر في كتابه الشهير (أسلافنا العرب).
..
كما أن من الباحثين الأوروبيين وهو جان مازيل في كتابه (تاريخ الحضارة الفينيقية الكنعانية) أو (مع الفينيقيين سعياً وراء الشمس على دروب الذهب والقصدير) قد أشار الى اسطورة أوروبية راسخة عن الشعب الأحمر الذي استوطن أوروبا قادماً من الجنوب، ما دعاه الى الجزم بأن الفينيقين هم أنفسهم الحميريين، وأنهم هم أول من وصل الى جزيرة بريطانيا، واستوطنوها واستخرجوا القصدير منها، بعد أن قدموا إليها من شبه الجزيرة العربية في الألف الثاني قبل الميلاد.