فضيحة _ مشروعي ثلاث الاف ، و اربعة ألاف سكن بمسرغين ولاية وهران معرض للإنهيار

0

فريق من الخبراء الجزائريين يكشف مافيا المؤسسات الاجنبية الموكلة لها انجاز مشاريع عدل هذه الاقفاص البشرية هو تلاعب وغش واستهتار بالارواح البشرية من طرف المؤسسات التركية ، للمرة الالف خارج رقابة صاحب المشروع وكالة عدل وتكرار مثل هذه الجرائم دون حسيب ولا رقيب يؤكد ان كل ماتم انجازه بدون رقابة من مشاريع سكنية هو مشكك في نوعيته .

و حسب مصادر مطلعة من المقاولة اكدوا سياسات الغش والسرقة والتلفيق في نوعية الانجاز في غياب صاحب المشروع ومسؤولي المراقبة حتى وصل بنا الحال لهذا الوصع المتردي الذي قد يتسبب في حالات انهيار وتصدع لاحقا تهددحياة من سيسكن داخل هذه الحاويات البشرية.

و تناشد نفس المصادر إيصال نداءهم لكافة السلطات المركزية هذه المقاولات التي تمارس سياسة التمييز ضد العمالة الجزائرية بمقارنة بنظرائهم الاتراك او الاجانب داخل هذه الورشات.

اين نتمنى ان تتحرك السلطات المركزية وكذا السلطات القضائية لولاية وهران وعبر كل ولايات الوطن لفتح تحقيق قضائي نوعي في كل ماتم انجازه وما هو ينجز فبل فوات الاوان وتتحول هذه الاقفاص الى قبور يدفن فيها الاحياء. لك الله يا وطن