غليان في بيت ” اويحيى ” بالبليدة ساعات قبل انعقاد الدورة السادسة للحزب .

1

ماذا  يحدث     في  بيت   الارندي   بولاية   البليدة  ,  بعد   ما   اقدم  اويحيى  على  انهاء  مهام  الامين  الولائي   بالبليدة   , محمد   بوشلاغم  , حيث   اعلن   العديد   من   المنتخبين   المحليين   عن  ارندي  البليدة  بتجميد   نشاطهم   بالحزب   , كما  عبر  مناضلون   عن  سخطهم    على  قرار   رئيس   الحزب  , و ذلك   للمكانة  الكبيرة   التي   يحضى  بها  الامين   الولائي   المبعد   وسط   مناضلي   ولاية   البليدة  .

و كانت   يومية    ” الوطن”  الناطقة  بالفرنسية   قد  نشرت   مقالا  في  عدد   امس   29 جانفي  2019  , مفاده   عقد   اجتماع   لمناضلي   ارندي  البليدة   السبت   الماضي  , و  ابدوا   عدم  رضاهم   على قرار   اويحيى  , حيث  يعتبرون   ان  الامين  الولائي  السابق  قد  اثبث   قوته   في  الميدان  , حيث   حصد   الارندي   الاغلبية   في   جميع   المحطات   الانتخابية   السابقة  , و بفضل   العمل   الكبير   لبوشلاغم   تمكن   الارندي  من  الفوز  بمقعد  مجلس   الامة   في  الانتخابات   الاخيرة .

و صرح  ايضا  لياس  عاشور   عضو مجلس  الامة   المنتخب  حديثا   عن  ولاية  البليدة   تذمره  من   الفساد   , حيث   اتهم  المافيا   المالية  السياسية   المحيطة  باويحيى   في  تعيين  اسماء   لا   تحضى  بالاجماع  وسط  المناضلين .

و هي  تصريحات   تم  نفيها   لاحقا   من   عضو  مجلس  الامة  .

نفس   الشيئ   حصل   مع  موقع   ارندي  البليدة   بفيسبوك   حيث  نشر  في   وقت   سابق  اليوم  صورا  لاحتجاجات   لمناضلي   البليدة   قبل   ان  يعود   الموقع   لحذفها   بعد  مدة  قصيرة  من  نشرها  .

 

كل  هذا   الغليان   الذي   يشهده   الارندي  بالبليدة  , ياتي   ساعات   قبل  انعقاد   الدورة  السادسة   للمجلس  الوطني  التي  ستنطلق  يوم  الغد  , فهل   ستتم   مناقشة   ما يحدث  في  قواعد   الحزب  خلال   اشغال  الدورة  ? ام   سيكون   حراك   القاعدة  لا  حدث   عند   اويحيى  ?!!!