غديري في لقاء راديو نجم شمال إفريقيا … جمهورية ثانية بمبادئ اول نوفمبر

0

في لقاء اذاعي على راديو نجم الشمال الافريقي، صرح الجنرال المتقاعد على غديري المترشح للإنتخابات الرئاسية ، أن إجتماع الرجال ستة الدي فجرو الثورة مصدر الهام لدخوله المعترك الإنتخابي و وو صفهم بالخالدين.

علي غديري هذا الاسم الذي لم يكن معروفا لدى عامة الجزائريين قبل فترة لكنه اصبح على لسان معظم الجزائريين المتابعين للشان السياسي في البلاد.

في رده علي سؤال المنشط عن إستراتيجيته اوضح على غديري المترشح لرئاسيات المقبلة في مضمون رسالة اعلان ترشحه عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي الذي سيشرحه في الحملة الانتخابية وكما قال : (انا جزائري واحلم بالخير للبلاد وانا اعيش في محيط مدني وليس عسكري ولدي عائلة مدنية واصدقاء مدنيون واومن بديمقراطية حقيقية كما يحلم الشعب الجزائري وان تكون المؤسسات مبنية على الشرعية الشعبية).

و أكد ان هذه الجمهورية الجديدة التي هي مشروعنا السياسي مبني على قواعد بديمقراطية حقيقية وعلى اعادة تصميم مؤسساتي شامل في قالب مشروع مجتمع عصري سيساهم الشعب في انجازه وبلورة فلسفته وان هاذ المشروع لايمكن انجازه الا بتلاحم الشعب مع النخبة.

و توعد غديري باصلاح جذري للقانون الاساسي والدستور واعادة كتابته وان الاصلاحات الهيكلية ستشمل السياسة والاقتصاد والثقافة ووعد بانه سيقضي على الرشوة التي باتت تشكل خطرا على الامن القومي وان لابد للتفاعل مع الظاهرة بكل صرامة كما وان بعض السياسين وصفو المترشح للرئاسيات على غديري بانه بادرة خير سياسية من شانها ان تعيد توزيع الاوراق عبر اللجوء الاى الارادة الشعبية بانها هي المصدر الوحيد للشرعية،

بقلم :محمد ناصري