وطني

غاني مهدي يعترف بفضل قناة النهار له

بعد نزوله يوم الإثنين الماضي ضيفا على برنامج “قضية ونقاش”، غاني مهدي يعترف:

“العاملون في مجمّع النهار جزائريون وهم أبناؤنا.. أحبّ من أحبّ وكره من كره”

اعترف الإعلامي المترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، غاني مهدي، بأن قناة “النهار” هي الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي استطاعت أن توصل صوته .

إلى العديد من الجزائريين، وذلك بعد نزوله ضيفا على البرنامج السياسي “قضية ونقاش”، وهو الأمر الذي مكّنه من كشف العديد من الأمور التي كانت مبهمة.

وقال المترشح للانتخابات الرئاسية، غاني مهدي، إن قناة “النهار” أسمعت صوته في أبعد نقطة من الجزائر.

مضيفا أن اسمه صار يدوي في العديد من المقاهي بفضلها، مؤكدا بالقول:”لا نكذب على أنفسنا، فقناة النهار متواجدة في كل مقهى قصدته”.

وكان من جملة ما قاله غاني مهدي خلال تجمّع شعبي جمعه بعدد معتبر من محبيه ومتابعيه.

“إن أيّ مترشح للانتخابات ينبغي عليه إسماع صوته وتبليغ برنامجه وتصوراته لكل الفئات”.

مضيفا أن ذلك لم ولن يتم إلا عبر المرور بالعديد من القنوات الإعلامية، قبل أن يردف بالقول إن استضافته في قناة “النهار” التي تعدّ أهمّ قناة في الجزائر.

مكّنه من منح صورة عن برنامجه ومواقفه وتصوراته لكافة الجزائريين، وإيصال صوته إلى أبعد نقطة في الجزائر.

وأضاف غاني مهدي قائلا:”قناة النهار هي وسيلة إعلامية يعمل فيها أبناؤنا، أحبّ من أحبّ وكره من كره.

وهم الذين أوصلوا صوتي إلى المقاهي وإلى أبعد نقطة في الجزائر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.