عمارة بن يونس يهاجم رفقاءه في احزاب الموالات

2

علق   اليوم    حزب   عمارة  بن  يونس      على  المرسوم   الرئاسي   الصادر  الجمعة الماضي  فيما  يخص  استدعاء للهياة الناخبة   و  تحديد   يوم  18  افريل    كتاريخ  لانعقاد   الانتخابات   الرئاسية  , حيث  رحب  بن  يونس   بقرار   احترام  الدستور  و اجراء  الانتخابات   في  موعدها  , لكن   تضمن   بيان  الحركة  الشعبية  عبارات  اخرى منها   انه لا يمكن    لاحد  ان يمنع مواطنا  من  الترشح  ماعدا   المجلس الدستوري , كما  انه  لا  يحق  لاحد  ان  يجبر   مواطنا   على  الترشح  , لكن  العبارة   الاخيرة  اثارت  استغرابا  كبيرا     حول  المغزى  منها  , و يرى  مراقبون   ان  حزب  عمارة   بن  يونس  ربما  يكون   قد  تحرج   من  تكرار  مشهد  مناشدة   رئيس  الجمهورية   للترشح  لعهدة  خامسة   , و هو  الخطاب   الذي  يتبناه   حزب  عمار  غول  و  الارندي   و كذلك  الافالان  , فهل يعني هذا   ان  الانقسام   في  بيت  ما  يعرف  باحزاب  الموالات   صار   واقعا  معاشا  , خصوصا   بعد  تجميد   اجتماعات  احزاب   الموالات  او ما يعرف  باحزاب التحالف , و كذلك  الصراع  الحاصل  في  مجلس  الامة   على  منصب   رئيس  المجلس   , مما  ادخل  الغرفة  العليا   في  الثلاجة  الى  اشعار  اخر  .

من  جهة   اخرى   يتساءل   مراقبون   و حتى  مناضلون   في  احزاب  الافالان  و الارندي  على  عدم   انطلاق   احزابهم   رسميا   في  الحملة  الانتخابية   لرئيس  الجمهورية  , لحد  الان   حيث   هناك  فرق  كبير  بين  ما  يحدث  الان  و  ما حدث  سنة  2014   , اين  انطلقت   الحملة  الانتخابية   مبكرا   , فماذا  ينتظر   حزب  اويحيى  و  حزب   بوشارب  و معهم  عمار  غول  ?!!!!