علي غديري : انا مرشح الشباب و مرشح الشعب .

0

في   حوار    له   مع  موقع   كل   شيء   عن   الجزائر    .

قال   غديري   انه  يعتبر   القطاع   العام   و  القطاع   الخاص يكونان    راس   مال  الجزائر   و انه  سيعمل  على  وضع  اليات    للحد  من  السوق  الموازي  و  تقليصه   .

عن   ظاهرة  الهجرة   غير  الشرعية    انتقد   ” غديري  ” الاوضاع   المزرية ,  التي  تدفع   بالشباب   للحرقة   و  اضاف   غديري   انه  يجب  توفير   الظروف   للشباب   لكي  يبقوا  في  الجزائر   , و  ظهر  كرد    لغديري   على   كلام  اويحيى , الذي  صرح  سابقا  ان  الجزائريين   يذهبون  للخارج  ليقوموا  بجني  البرتقال  , و كان  رد  غديري   انه  ككل   الجزائررين   عمل  في  الستينات   في  الحقول   عندما  كان  طالبا ,  و ان  هذا  يدخل  في  جينات  الجزائريين   و قال  غديري   انه  يجب  توفير  الظروف  و سيبقى الشباب  يعملون  بالبلاد  .

و في  الجانب   الثقافي   قال   غديري  انه  يجب   ارجاع   الثقافة  للشعب   و ذلك  بدعم  الفن  و  دعم  اللغات   .

و عن  ميزانيات   الدولة   للقطاعات  قال   غديري  , انه   سيقوم   باصلاحات  في  كل  المجالات , و ذلك  ينطبق   على  الجيش   , و قال  غديري   انه   يعرف   جيدا  المؤسسة  العسكرية  , و  برنامج  غديري الاصلاحي  حول  الخدمة  العسكرية  و  الامن  الوطني   و غيرها  .

يعتبر   غديري   انه  يعمل   على   تقوية   الجزائر   , عسكريا   و ايضا   في  مجالات  السيادة و اعطى مثالا  لصناعة   الادوية  , و قال  غديري   انه  يجب  تنويع   الصادرات  , و ذلك    سيقوي   الجزائر  و مكانتها   و  قال  غديري  ان  الجزائر  عليها  ان  تقوي  تواجدها    في  افريقيا ة  و ايضا    وسط  العالم   الاسلامي  و  العربي  و ان  تكون  قوة  

و بخصوص   فتح  الحدود  مع   المغرب  يعتبر  غديري   ان  الاساس   هو  بناء   المغرب     الكبير  , و خلق  فضاء   موحد ,   و  قوي و على  الجزائر  ان  تلعب  دورها   في   هذا  المجال .

و عن  فرنسا  قال   غديري   على  الجزائر  ان  تكون  قوية  , لكي  تفرض   اجندتها  على   فرنسا   و تتمكن  من  اخذ  اعتراف  من فرنسا  بجرائمها   التي  قامت  بها  ابن  الاستعمار  الغاشم.

و في   نظرته  للمنظومة   الامنية  , قال  غديري  انه  لا  امن  لاي  دولة  بدون   مشاركة  الشعب  , و ان  الفرد  الجزائري   هو اول   فرد  يحمي  بلده  , و تساءل   غديري   عن  النتائج   في  الميدان  ة بعد   اطلاق  شعارات  بتمدين  الدولة  سنة  2015   و تساءل  غديري ة  ماذا  تغير  في  جانب   الحريات و نزاهة الانتخابات  و  الاعلام  و غيرها  , و ختم  غديري  لم  يتغير  شيء .

و قال  غديري   بغياب  حرية  لن يكون  تغيير  في  الجزائر  .

غديري  : ساندت  الجنرال   بن حديد   عندما   كان  في  السجن  و تعرضت  عائلتي  للتعسف  بسبب  ذلك  .

و عن  توفيق   قال   غديري  جمعتني   به  علاقات   مهنية   كما   جمعتني ايضا    بالعديد   من   العسكرييين ,

 وتساءل غديري عن  ما ذا يمكن  ان يقدمه له الفريق   توفيق   عندما  يشيعون   بقوة عن علاقته بغديري , بعدما أحيل على التقاعد.

وقال غديري في هذا الموضوع بالتحديد “هم من إستعملوه (يقصد توفيق) عندما كان على رأس المخابرات والآن بعدما رموه يتهمونني بربط علاقات معه. ماذا يمكن أن يقدم لي توفيق وماذا يستطيع فعله اليوم؟”.

و قال   غديري  اننا   تحررنا   بفضل   الاسلام   كما  جاء  في  ميثاق   اول  نوفمبر   و  سنعمل  على  ان  نجعل   الاسلام  عامل   مطور  لبلادنا   اكثر   فاكثر  .

و عن   المنظومة   التربوية   قال  غديري  انه   سيقوم   باصلاح  شامل   من  الاقسام  التحضيرية   الى  غاية  الاقسام  النهائية  .

و   عن  ترشحه   للرئاسيات   قال   غديري  انه   قرر   الترشح   مهما  كان   توجه  السلطة   و قال   غديري   انه  ذاهب   للفوز  و انه  لا  يحمل  في  تكوينه   ثقافة الانهزام   .

و ختم   غديري   نداءه   للشباب   و قال  اذا  اردتم   التغيير   فانا  اعدكم   بالتغيير   , فسجلوا  انفسكم    في  البلديات  و شاركوا   في  الانتخابات  و قال   غديري   انه   مع  حكومة   شبابية   و التشبيب في  كل   المجالات  .

و ايضا  قال  غديري  انه  مرشح  الشباب  و  مرشح   الشعب  , و انه   جاء  ليجمع   الجزائريين  و من  اجل  بناء  دولة   قوية  , و مزدهرة  .