عضو قيادي منشق من الكونغرس الأمازيغي يفضح أهداف المنظمة

1

لقد كنت عضوا في الكونغرس الامازيغي وفي جمعيات امازيغية عديدة ، لكني لما اكتشفت ان هدفهم هو نشر اكاذيب وتزوير التاريخ و ايضا شيطنة الاسلام و التاريخ الاسلامي معتمدين على مراجع الشيعة والخوارج .
وعندما وقفت على ان من بين اهدافهم اعادة انتشار فرنسا الاستعمارية في المغرب العربي ، وتاكدت (وهم يفتخرون بذلك ويتشدقون به )انهم يأخدون دعما ماديا ولوجيستيكيا من مخابرات باريس والكيان الصهيوني .
غضبت ورغبت ان انزع سلسلة سروالي لاتبول عليهم واحدا واحدا في الكونغرس و في الجمعيات البائسة .
ولكن حيائي وتربيتي يمنعاني من ذلك ، تربية اجدادي الاحرار ، الذين رفضوا الجلوس مع الامبريالية الاسبانية والفرنسية والايطالية او يغنموا منها ولو كلمة ديكاج .
وصعدوا للجبال الوعرة وانشدوا فيها اناشيد الحرب والالم والانتصار ،
ورغم ان الاسلام يحميه الدستور والقانون فان المدعو أحمد عصيد عضو المعهد الملكي الأمازيغي يظل يشتم و يهين في الاسلام ، وهو حر طليق لحد الان
بل يتقضى على ذلك مرتب سمين من الدولة المغربية ومن ضرائب المغاربة وعرقهم .
المغاربة الذين يشكل الاسلام فيهم اغلبية الاغلبيات وذاكرة وتاريخ ووجود

و يشار أن العلم الأمازيغي تم إعتماده سنة 1997 بأول إجتماع لمنظمة الكونغرس الأمازيغي بمدينة الناظور المغربية

موح امكر عضو سابق بالكونغرس الأمريكي