عبد العالي رزاقي : المرشح الحر “علي غديرى” إلتقي “بجاب الله” و بعض الشخصيات المنتمين للتيار الإسلامي

0

كشف المحلل السياسي عبد العالي رزاقي في تصريح خاص “للجزيرة نت” عن لقاء جمع اللواء المتقاعد “علي غديري” برئيس حزب جبهة العدالة والتنمية “عبد الله جاب الله” مساء الاثنين الماضي .و يضيف الكاتب و الأستاد الجامعي عبد الرزاق عبد العالي اللقاء تم مناقشة موضوع انتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها شهر أفريل ، كما إيعتبر هذا اللقاء فريد من نوعه ، على أن تكون هناك اتصالات مع أحزاب أخرى. للتذكير رئيس حزب جبهة العدالة و التنمية لم يعلن ترشحه للرئاسيات ، و ما يلاحظ أيضا قلة خرجاته الإعلامية

و يضيف الكاتب و الأستاد الجامعي عبد الرزاق عبد العالي اللقاء تم مناقشة موضوع انتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها شهر أفريل ، كما إيعتبر هذا اللقاء فريد من نوعه ، على أن تكون هناك اتصالات مع أحزاب أخرى. للتذكير رئيس حزب جبهة العدالة و التنمية لم يعلن ترشحه للرئاسيات ، و ما يلاحظ أيضا قلة خرجاته الإعلامية

قوة الجنرال
و يربط عبد العالي رزاقي المقرب من بعض الشخصيات قوة علي غديري بوقوف بعض الأحزاب الإسلامية بجانبه، نظرا لكونها تحوز كتلة انتخابية معتبرة، بشرط عدم إعلان الرئيس بوتفليقة ترشحه لولاية جديدة لأن هذه الأحزاب ستقاطع الاقتراع في حالة ترشحه.

ونقطة قوة الجنرال المتقاعد الثانية يرجعها عبد العالي رزاقي إلى “حجم المعلومات الكبير والملفات التي يملكها غديري عن وزارة الدفاع التي شغل فيها منصبي أمين عام ومديرا للمستخدمين”.

ومن خلال هذه المعطيات عن اللواء المتقاعد الذي يطمح أن يكون رئيسا للجزائر، لكنه لن يكون منافسا حقيقيا للرئيس بوتفليقة في حالة إعلانه الترشح لولاية جديدة، يضيف رزاقي.

برنامج المرشح
أفصح الجنرال المتقاعد في مضمون رسالة إعلان ترشحه عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي الذي سيشرحه في الحملة الانتخابية، إذا تمكن من جمع ستين ألف توقيع وقبل المجلس الدستوري ملف ترشحه.

وكتب في الإعلان “هذه الجمهورية الجديدة التي هي لب مشروعنا السياسي، ستبنى على قواعد ديمقراطية حقيقية، وعلى إعادة تصميم مؤسساتي شامل في قالب مشروع مجتمع عصري يساهم الشعب في إنجازه وبلورة فلسفته.. إن هذا المشروع لا يمكن إنجازه إلا بتلاحم الشعب مع النخبة”.