رصد سياسي

طلائع الحريات سيفصل في موقفه نهاية فيفري , بخصوص المشاركة في رئاسيات افريل المقبل .

 

تنعقد الدورة السابعة لحزب طلائع الحريات، الذي يترأسه “علي بن فليس”، يوم 28 فيفري الجاري، بتعاضدية مواد البناء بزرالدة، للفصل في العديد من الملفات السياسية, وفي مقدمتها موقف الحزب من الانتخابات الرئاسية ليوم 18 أفريل المقبل، حيث لم يعلن الحزب بعد عن الخيار المتخذ من المشاركة أو المقاطعة في هذا الموعد، رغم سحب الحزب لاستمارات اكتتاب التوقيعات، لكنه اعتبر ذلك ليس دليلا على أن طلائع الحريات قد فصل في قرار المشاركة.

ويتزامن اجتماع دورة اللجنة المركزية مع مسيرات خرجت يوم 22 فيفري في جميع   انحاء  البلاد , رافضة العهدة الخامسة للرئيس، وينتظر أن ترمي هذه الأحداث بظلالها على القرارات التي سيتخذها الحزب الذي سبق له أن قاطع الانتخابات التشريعية الماضية، وشارك في المحليات. كما سبق لرئيس الحزب علي بن فليس أن دخل رئاسيات 2004 و2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.