شركة ملابس صهيونية تثير جدل واسع بعد إهانتها للنقاب

0

شركة hoodies الصهيونية للملابس تثير جدلاً واسعاً بعد إطلاقها شريط إعلان، ظهرت فيه عارضة الأزياء الصهيونية “بار رفائيلي” وهي تنزع عن جسدها جلباباً وحجاباً إسلاميين، وتنطلق “وهي حرّة” لتعرض أزياء للشركة..
وبعد ظهور عارضة الأزياء في الإعلان الذي يحمل عنوان “أخيرا كسرت قيدي” وهي تزيل البرقع والحجاب، ظهرت موجة كبيرة من الانتقادات، وسط تساؤلات حول مفهوم الحرية الذي يروج له الإعلان..
وقبل طرح الإعلان بأسبوع، ظهرت عارضة الأزياء الصهيونية في الصحف العبرية وهي منتقبّة، وتحت صورتها كتابة تقول: “هل هنا إيران؟”، ليتضح أن “بار” ليست بصدد حقوق الإنسان، وإنما -كما ظهرت في أول مقطع بالإعلان- فهي تسعى وراء تسوق شركة ملابس تملكها تدعى “هوديس”، مستخدمة خلع النقاب تحت شعار “الحرية شيء أساسي”..