اقتصاد

شراكة _الجزائر إيطاليا توقيع 50 إتفاقية و الأزمة الليبية أساس المحادثات

كشف الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن الجزائر تربطها حوالي 50 اتفاقية ثنائية مع إيطاليا، في العديد من المجالات.

وأضاف أويحيى، في ندوة صحفية جمعته بنظيره الإيطالي، جوزيبي كونتي، صبيحة اليوم، أن الجزائر وإيطاليا بحاجة لتعزيز الشراكة الإقتصادية في مختلف المجالات، إضافة إلى قطاع المحروقات، وهو ما تمت دراسته خلال الإجتماع مع كونتي.

كما أكد المتحدث أن البلدين عازمان على تعزيز العلاقات في المجال الأمني ومكافحة جميع أنواع الجريمة.

وعن أبرزت الملفات التي نوقشت خلال اللقاء، كشف الوزير الأول أن الملف الليبي أخذ القسط الأوفر من النقاش وذلك بغية مساعدة ليبيا على التوصل إلى حل سلمي يحل الأزمة السياسية فيها، مشيرا أن الوفد الجزائر في ندوة باليرمو سيعمل على إنجاح الحلول.

عودة إيطاليا على المستوى الدولب ترجمه رئيس الوزراء الإيطالي بتحركات ديبلوماسية مكثفة و زيارات للدول الإفريقية  .

و قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي إن هناك أسبوعاً مهماً ينتظرنا، حيث تتجه عيون أوروبا والعالم كله نحونا.

وكتب رئيس الحكومة على صفحته بموقع (فيسبوك) للتواصل الإجتماعي، “إنني أنطلق إلى الجزائر العاصمة، لكن فكري يتجه باستمرار نحو إيطاليا”، مبينا أنه “مع رئيس الوزراء الجزائري سأتحدث عن صقلية، التي زرتها أمس بعد العاصفة العنيفة وأحوال الطقس السيئة التي تسببت بكثير من الضحايا”.

وتابع “ساتحدث عن باليرمو التي سأعود إليها يوم الاثنين القادم، عند انعقاد المؤتمر الهام عن ليبيا”، لافتا الى أن “أجندة هذا الأسبوع ستكون حافلة للغاية، حيث ينتظر العديد من الإيطاليين الذين يواجهون صعوبات، الحصول على إجابات”.

وأشار كونتي الى أن “أعين أوروبا والعالم بأسره ستكون شاخصة إلينا، وكما هي الحال دائماً، سنعرف كيف نكون أهلا بهذا المستوى، وككل يوم نشمِّر عن سواعدنا ونعمل بتواضع، بشعور كبير بالمسؤولية، ولمصلحة الإيطاليين”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock