وطني

شباب بدون هوية محسَوبين على الحراك بغليزان يتهجمون على جمعية العلماء المسلمين بغليزان

استنكار شعبي كبير والشيخ بن عودة حيرش رسالتنا ستسلم جيل بعد جيل شعارها الاسلام وامن الوطن

قام العشرات من أبناء الحراك الشعبي الأصيل في مدينة غليزان بزيارة مسجد غزة الصامدة مقر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بغليزان الذي تعرض لهجوم من شباب مغرر به يدعون انتمائهم للحراك مرددين عبارة السب و الشتم لعلماء و مشايخ جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، مما خلف تذمرا و إستياءا لدى كل أبناء ولاية غليزان الغيورين على ثوابت الأمة و الهوية .
هذا التصرف الجبان و المعزول دفع العشرات من خيرة ابناء مدينة غليزان من نخبة و إطارات و بسطاء إلى التوجه لمقر الجمعية من اجل تقديم الدعم و التضامن و إستنكار هذا الفعل الغير اخلاقي الذي لا يمت بأي صلة بعادات و تقاليد الولاية .
كان في استقبال الشباب فضيلة الشيخ بن عودة حيرش عضو المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين عقب درس الثلاثاء …
كما أهدى الشباب أعلام وطنية تحمل أسماء شهداء للتعبير عن اللحمة القوية بين كل أطياف المجتمع ، في الأخير رفع الجميع الأكف للدعاء للوطن بالخير و الأمن و الرفاه و للشباب المغرر بهم الهداية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock