google-site-verification=ovHENfsHWtgq8Pdjsg5eNkIEa93ivm7TTplbybM5eZo
وطني

سيكولوجية المترشحين الخمس في المناظرة

المترشح عبد العزيز ميهوبي

رجل مجاملة ويحفظ جل متون التحايا والتبجيل التي تستهل صدر المراسلات الرسمية ..ولانه شخص اداري فهو يعرف كيف لا يورط نفسه بوعد وراءه التزام مادي ومعنوي ..يعني كان يتصرف وفق ما يمليه المنصب الحكومي ..ومن ناحية البروتوكول واللباس واختيار الألوان هو الاكثر أناقة بين جل المترشحين…

المترشح علي بن فليس

قاضي ومحامي وبالتالي هو ماهر في الاستعطاف وشد الانتباه من خلال استعمال المصطلحات الطنانة ..كما أنه قام باتهام تبون بالكذب ضمنيا لأن الأخير ارتكب خطأ متعلق باستسهاله مسألة استرداد الأموال وتقريبا كانت الضربة تحت الحزام الوحيدة في المداخلات وهي ضربة لا يتقنها سوى المحامي الذي يعرف كيف يستفيد من اخطاء الخصم التعبيرية ..وهو كسابقه أي ميهوبي كان حتى هو يتصرف بتلقائية عادية لأنه معتاد على هكذا مواقف في عمله …

المترشح عبد المجيد تبون

هو رجل المسؤوليات والنقاشات الجدية وهو ايضا رجل يملك مهارة مناقشة المسائل الكبيرة لكن في جو جلسات مصغرة ومع كوادر يكفيها اختزال التوجيهات في جمل موجزة ..هو واقعي لكن كما قلنا ولانه عكس البقية فهو يولي اهتماما للمسائل الكبيرة والتي قد لا يستطيع المنشغل بمسائل دنيا التجاوب او فهم جميع أبعاد برنامجه لأنه برنامج منطلقات وليس برنامج تسيير أزمة..

المتشرح عبد القادر بن قرينة

رجل صادق ويتكلم بصدق وواضح في تصوراته ومقارباته وتقريبا هو الوحيد الذي كان يتكلم دون تحفظات تذكر ..

اخر مترشح عبد السلام بلعيد شعرت معه وكأني في احد المهرجانات الخطابية الطلابية ..والرجل للاسف لازال أسير مرحلة تكوينه التي لم يستطع الخروج منها

الوسوم
المناظرة رئاسيات 2019 رصد برس سيكولوجية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock