رصد سياسي

سيفيتال يدشن مشروعا في فرنسا بحضور ماكرون

 تواصل سيفيتال توسعها الدولي بإطلاق مشروع صناعي جديد في فرنسا. و بحضور الصحافة الوطنية ،  أطلق مجمع سيفيتال اليوم الاربعاء 7 نوفمبر، بحضور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون محطة إنتاج المياه فائقة النقاء في شارلفيل-ميزيير  بفرنسا، بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون ، وهو المشروع الذي يتيح ألف وظيفة.

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أنه “تم منح تعليمات للسفارة الفرنسية بالجزائر من اجل دراسة ملفات منح التأشيرات للجزائريين بطريقة أكثر براغماتية من ذي قبل”.

وأكد ماكرون على هامش تدشينه لمشروع مؤسسة سيفيتال الجزائرية الخاص أنه ” ليس ضد تنقل الأشخاص لزيارة فرنسا”

وفي إجابة على سؤال  بخصوص منح التأشيرة للجزائريين قال الرئيس الفرنسي أنه ” تم تقديم تعليمات واضحة للسفارة الفرنسية بالجزائر من اجل تسهيل منح التأشيرة للصحفيين والكتاب ورجال الأعمال الجزائريين، وهذا كإجراء للحفاظ على متانة العلاقة بين البلدين”.

وأشار في ذات السياق أنه “توجد اتفاقيات واضحة بين البلدين بخصوص منح التأشيرة للجزائريين الراغبين في زيارة فرنسا”

كما كشف الرئيس الفرنسي  أنه سيزور الجزائر قريبا.

وأضاف أنه “يتطلع للقاء قريب بالرئيس بوتفليقة”.

و يذكر فى بيان للإليزى ان الزيارة لم تكن مبرمجة من قبل  و تم  تغيير أجندة الرئيس ماكرون فى اخر لحظة

و تساءل المتابعون عن سر قوة ربراب  حيث ان المصنع لن يوظف فى بداياته  الا عشرات من العمال . مصنع لتنقية المياه ليس بالمشروع الضخم كما يشاع عنه .

و أيضا ما يلاحظ هرولة الصحافة و القنوات الخاصة لتغطية الحدث  و كانت أسئلتهم عن فيزا  و الغريب فى الأمر أن كلتا القناتين ” البلاد” و ‘النهار” لم تتفقا هلى عنوان واحد .

قناة البلاد  عنونت فى صفحتها “ماكرون يؤكد منح الفيزا للجزائريين”

بالمقابل قناة النهار  تكتب فى موقعها “الفيزا لمن إستطاع البها سبيلا”

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock