رصد عسكرى

سقوط طائرة “ميغ29” المصرية فى اول طلعة تدريبية

سقطت طائرة عسكرية مصرية روسية الصنع من طراز ميغ-29 أثناء طلعة تدريبية في مصر اليوم السبت.

وقالت صحيفة  kommersant الروسية إن المقاتلة سقطت لكن تمكن الطيار من النجاة.

وبحسب الصحيفة فإن روسيا زودت مصر بالطائرة في إطار عقد تجاري بقيمة 2 مليار دولار وتتضمن الصفقة 46 طائرة من طراز ميغ 29.

وقالت  شركة الطائرات المتحدة الروسية «نحن على إطلاع على أحدث المعلومات فيما يتعلق بتحطم ميغ-29إم التي يملكها الجيش المصري. خبراؤنا الفنيون سيذهبون إلى مصر قريباً جداً للمساعدة في التحقيق».

ولم تقدم الشركة، التي تضم كل شركات صناعة الطائرات العسكرية والمدنية التي تملكها الدولة، أي أسباب محتملة للتحطم ولم يتسن الوصول إليها بعد للتعليق.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2017، بدأت القوات الجوية المصرية تسلم طائرات مقاتلة جديدة من طراز «ميغ-29» حسب مصادر إعلامية.

وتصنع روسيا طائرات جديدة من طراز «ميغ-29» لمصر. وتحمل الطائرات المصنوعة لمصر اسم «ميغ-29إم».

وأفادت مواقع إخبارية روسية نقلاً عن مصادر في وزارة الدفاع المصرية بأن القوات الجوية المصرية تسلمت أولى طائرات من طراز «ميغ-29إم».

وكان «مركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيات» أعلن عن مشاهدة طائرتين مقاتلتين جديدتين صُنعتا للقوات الجوية المصرية في ريف العاصمة الروسية موسكو.

يُذكر أن مصر وقعت في مايو/أيار 2015، عقداً مع شركة تصدير الأسلحة الروسية (روس أوبورون أكسبورت) للحصول على ما يزيد على مقاتلات من طراز «ميغ-29إم». وتمت صناعة أولى دفعات طائرات من طراز «ميغ-29إم» في بداية عام 2017.

وتتميز طائرات «ميغ-29إم» بالاحتواء على معدات إلكترونية جديدة ومحركات مطوّرة بتقنية توجيه الدفع وازدياد مدى الطيران.

ويشار إلى أن جميع الطائرات التي تصنعها شركة «ميغ» لمصر مزودة بأجهزة الرادار «إي-220/كا أ إس إم» التي تضمن استخدام صواريخ جو/سطح الموجهة بالليزر.

والجدير بالذكر أن طائرة «ميغ-29» الروسية الصنع، هي مقاتلة من مقاتلات الجيل الرابع صممت للسيطرة الجوية في زمن الاتحاد السوفياتي، وظهرت «ميغ-29» في السبعينيات بواسطة مكتب تصميم ميكويا، وقامت «ميغ-29» بأول طيران تجريبي لها، يوم 6 تشرين الأول/أكتوبر 1976، ودخلت الخدمة في سلاح الجو السوفياتي، في منتصف الثمانينيات، وتحديداً في العام 1983، من بعدها تم تصديرها إلى العديد من الدول النامية، إضافة إلى دول حلف وارسو، وما زالت تخدم حالياً ضمن القوات الجوية الروسية، وضمن القوات الجوية للعديد من الدول الأخرى، حتى يومنا هذا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock