خطير – رب أسرة من ولاية الأغواط يوقف عن عمله بسبب مشاركة منشور في الفيسبوك

0

ضجت مواقع السوشيال ميديا اليوم و خاصة موقع الفيسبوك علي خبر طرد موظف و رب أسرة من عمله لمشاركة منشور علي جداره الفيسبوكي. 

في سابقة خطيرة و غير معتادة تم اليوم توقيف عون حماية مدنية من الأغواط لسبب بسيط انه عبر رأيه بمشاركة منشور فى الفيسبوك ، الضحية إسمه “ابراهيم بن احمد” من مواليد 1985 بالأغواط شاب جزائرى مثقف يعمل عون بالحماية المدنية متحصل علي شهادة ماستر 2 حقوق و ناشط جمعوي معروف علي مستوى الوطنى عضو بأكاديمية المجتمع المدني الجزائري.
في صبيحة اليوم جاءت إرسالية لمقر عمله تطلب توقيفه عن العمل بسبب مشاركته لمنشور ينتقد حضور والي الأغواط لتظاهرة رفع فيها علم الإنفصالي لحركة الماك و كان هذا مطلب جميع ابناء الاغواط “نطالب برحيل الوالي” .

 

المجتمع المدني مستغرب للحادث حيث أصبح التعبير عما في جعبة أبناء الولاية و ابداء الراي  “محرم” ..! أين الجرم في ما نشر نحن في بلد ديمقراطي و الدستور يكفل حرية التعبير عن الرأي.

و تجدر الإشارة احداث التي جرت مؤخرا بولاية الأغواط و حضور الوالي لحفل رفعت فيه علم الانفصالي لحركة الماك ، عرف إستنكار واسع و تنديد شعبي .

ابراهيم بن أحمد الشاب الجزائرى المثقف متزوج و له بنت. له إلتزامات عائلية و مسؤولية إتجاه أسرته. يضرد من العمل بسبب اراء كفله لها الدستور على العكس تماما ابراهيم لم يمسس بأمن و استقرار الدولة ابراهيم مثله مثل كل الشباب الأغواطي رفض فكرة الإحتفال بعيد لا يمت لاهل الأغواط بصلة .

من جهتها الشبكة الجزائرية لحقوق الإنسان لم تتأخر برفع بيان تنديد و إستنكار و تعتبر طرد الموظف “إبراهيم بن أحمد” إعتداء صارخ على حرية التعبير و الحريات الشخصية للمواطن الجزائرى .

و كدالك أكاديمية المجتمع المدني حذرت من إقصاء الذى تعرض له إبراهيم بن أحمد و تطالب بإرجاعه لمنصبه

رواد مواقع الشبكات الإجتماعية رفعوا هاشتاغ #كلنا_إبراهيم_بن_أحمد . تعبيرا منهم عن مساندتهم المطلقة للعضو المجتمع الاكاديمي المعروف بالاوساط المثقفة حسه المدني و الديمقراطي .