حصري : إحصائيات تقريبية لحراك 22 فيفيري

0

نشر الأستاد “عزالدين جرافة” عبر صفحته علي الفايسبوك الحصيلة الأولية للمسيرات السلمية يوم الجمعة الماضية ،
و يؤكد القيادي في جبهة العدالة و التمية ان الارقام تقريبية .

و يكشف جرافة ان عدد الولايات التى شاركت حراك 22 فيفيري عددها 35 ولاية
الطارف خنشلة2 تبسة 2 عنابة 3 قالمة 2أم البولقي2 سكيكدة3 قسنطينة 3 ميلة2 جيجل2 بجاية3 سطيف2 البرج3 تيزي وزو3 البويرة2 بومرداس2 بسكرة 2 الوادي2 ورقلة2 النعامة1 بشار1 تندوف1 تيارت2 عين تموشنت2 الشلف2 غيليزان 2 معسكر2 بلعباس2 تلمسان 3 وهران 3 العاصمة7 تبازة2 البليدة2 بومراس2 المدية2
و أضاف مجموع المسيرات بلغ 80 مسيرة بين رئيسية وثانوية.
و حسب التقديرات الاولية والنسبية لعدد المشاركين في هذه المسيرات على المستوى الوطني حسب مصادرنا بلغ أكثر من ثمانية ملايين متظاهر العدد تقريبي و ليس ثابت
وو بحسب تىتيب الولايات من حيث حجم الحضور تصدرو ولاية الجزائر المرتبة الأولى بما يفوق مليون ومائتا ألف متظاهر ، عدا المظاهرات والمسيرات الجانبية وفي أطراف العاصمة.

تليها ولاية عنابة ثم وهران ثم باتنة
و فيما يخص عملية سير التظاهر أضاف الأستاد “فراجة’ : الأغلبية الساحقة لتلك المظاهرات كانت سلمية كاملة والتنظيم كان محكما وهذا بشهادة بعض مسؤولي الأمن أنفسهم
أما عن الشعارات المرفوعة خلال معظم المسيرات السلمية ليوم الجمعة كان ” لا للعهدة الخامسة لبوتفليقة” إضافة إلى بعض الشعارات التي كانت تصب في نفس السياق تقريبا.
و تجدر الإشارة التجاوزات من الطرفين كانت قليلة جدا خلال تلك المسيرات مقارنة بذلك السيل الجارف من المواطنين
ملخص ماحدث يؤكد جرافة المسيرات السلمية أعطت دروسا لجهات عديدة نتمنى حسن تلقيها من طرف الجميع والتعاطي معها إيجابيا
و أيضا المسيرات السلمية كشفت عن حقيقة كان يراد لها أن تبقى مطموسة مفادها أن الشعب الجزائري فقد ارتباطه بالوطن وانه بات يائسا تماما جراء الاوضاع الكارثية للبلد لكن هذه المسيرات السلمية والحضارية أحيت الامل من جديد في نفس كل زطني غيور على وطنه ورفعت الجزائر إلى مرتبة الدول المتحضرة