وطني

حصري .. أول من خاطت و طرزت العلم الوطني الجزائري لا تزال علي قيد الحياة

عويشة قنانش اول من خاطت العلم الوطني

في مفجأة مدوية كشفت مصادر مقربة من مجاهدة في عمر 93 سنة و لا تزال علي قيد الحياة كانت أول أمراة تخيط العلم الوطنى ،

هذه هي أخت محمد قنانش، عويشة ، أول من خاط و طرز العلم الجزائري بشكله الحالي و الذي رفع لأول مرة في مظاهرات حزب الشعب الجزائري في بلكور بتاريخ 14 جويلية 1937 ، تحكي شهادها:

«في عام 1936 اشترى لي والداي ماكينة خياطة Singer، كانت العلامة التجارية الوحيدة الموجودة آن ذاك. تدربت على الخياطة بها لمدة عام و على صغر سني أتقنت إستعمالها بشكل جيد، تخصصت بعدها في التطريز، فأثارت أعمالي إهتماما كبيرا بين النساء و كن يأتين خصيصا لرؤية أعمالي في المنزل.
لاحظ أخي محمد، و الذي كان خياطا في ذلك الوقت مع “بن تابت عبد الكريم”، جودة أعمالي الطرزية على هذه الماكينة ، فكلفني عشية مسيرة بلكور الكبيرة بمهمة خياطة و تطريز العلم الوطني و كانت هذه هي المرة الأولى التي أراه فيها.
شعرت عندها و أنا أنجز تلك المهمة بإرتباك شديد و لم أكن فيها أقدر مدى عظمتها بالنسبة إلى الشعب.
أصّر علي أخي على أن أكتم هذا السر الكبير و أن لا أحدّث به إلى أحد مهما كانت القرابة، و شدد عليّ قائلا: يجب عليكِ أن تحافظي على السّر و أن لا يخرج من فمك مهما حدث.. و إلا سيهدِم الجيش منزلنا و سنُزج جميعنا في السجن.
و ما كان إلا أن أغلقت على نفسي باب الغرفة الصغيرة التي كانت هي ورشتي و جلست طوال اليوم وراء آلة الخياطة للأنجاز ما طلبه مني.
إن الذي رسم العلم وقطّع القماش الأخضر والأبيض هو أخي محمد مع زوجة مصالي الحاج، أما أنا فعملت بعدها على خياطته بالكامل و طرزه من الداخل وما حول الهلال و النجمة باللون الأحمر القرمزي. و عند إكتماله تماما أخذه أخي محمد الى ورشته لتسويته بالمكواة ثم عهد به الى رجل جاء خصيصا لأخذه معه الى الجزائر.»

يحكي مصالي الحاج في مذكراته عن مسيرة 14 جويلية 1937 في بلكور و العلم:
«.. كان لنا علمان: الاول أخضر يرمز للإسلام و الثاني العلم الجزائري أخضر و أبيض و فيه الهلال و النجمة باللون الأحمر..
..كان الناس يصلون من أعالي المدينة و من القصبة و كانت الدموع تذرف في أعين الجزائريين عند رؤية هذا العلم.. »

مازالت عويشة على قيد الحياة تسكن مدينة تلمسان و عمرها الآن 93 سنة، أطال الله في عمرها و حفظها.

يوحرود هارون

مدون تقني لدى موقع رصد برس، أهدف إلى نشر الوعي التقني، يمكنك التواصل معي عبر حسابي على الفيس "هارون بوحرود"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.