وطني

حزب الافلان يعاني الإرتباك و بوشارب في عين الإعصار

يعيش ،حزب جبهة التحرير الوطني أحلك أيامه بسبب الضغوطات الفوقية نظرا للغضب الشعبي الغير مسبوق ، فبعد التصريحات الإستفزازية من منسق الحزب ، معاذ بوشارب، الذي زاد الأمر تعقيدا وتهجمه على زعماء أحزاب المعارضة وإسراع أمانة الحزب لتصحيح هفوة بوشارب، ظهر اليوم إعلان مكتوب تتبرأ فيه هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني من مناضلين في صفوفها معلنة أن هذين الأخيرين لا يمثلان الأفلان وأن تصريحاتهما الإعلامية تمثل شخصيهما فقط وليس مفوضين من طرف أمانة الإعلام و الإتصال ، وتبقى أسباب هذا التبرأ غير واضح لحد الساعة

علم “رصد برس ” من جهات موثوقة أن منسق القيادة الموحدة لحزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، أنهى مهام رئيس ديوانه، نذير بولقرون، وعين البرلماني السابق، عبد المالك قرين مكانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.