منوعات

حديقة التجارب العلمية الحامة

حديقة التجارب العلمية الحامة الموجودة في قلب العاصمة الجزائرية تعد متحفا فعليا للطبيعة إذ تضم 2500 نوع من النباتات و الأشجار عمرها مئات السنين ، و تضم أيضا أكثر من 25 نوعا من أشجار النخيل ، تتواجد بداخلها حديقة على الطراز الفرنسي الكلاسيكي و أخرى بالطابع البريطاني ، و أيضاً يتواجد بها المتحف الوطني للفنون الجميلة ، و تبلغ مساحة الحديقة 32 هكتارا و تقع على بعد كيلومترات قليلة من وسط المدينة ، و بالإضافة إلى الحديقتين الفرنسية و البريطانية تضم “حديقة الحامة” حديقة حيوانات و مدرسة تعليم ” زراعة الحدائق ” و مركزا مخصصا للإختبارات و تماثيل .

تم تشييد هذه الحديقة عام 1832 أي بعد عامين على بدء الاحتلال الفرنسي للجزائر ، و تم تصوير الفيلم العالمي الشهير ” طرزان ” بها لأول مرة عام  1938 و نال الفيلم إعجاب ملايين المشاهدين و حصد شهرة فاقت الحدود و أشاد العديد من صناع السينما بروعة مكان التصوير . 

تعتبر حديقة الحامة من بين خمس أجمل حدائق بالعالم لجمالها و لما تتميز به من تحف طبيعية ، فهي تحتوي على نباتات نادرة و فريدة أتت من مختلف أرجاء العالم .

ستجد في حديقة الحامة الورد الذي يبلغ إرتفاعه أشجاره ثلاثين مترا ، و عمر هذه الأشجار مائة سنة تقريبا ، ستجد أيضا أشجار النخيل من نوع البلميط إلى أشجار البيلسان العريقة التي قد ترتفع لـ 30 مترا ، إضافة إلى شجرة الكافور و نبات الخيزران و شجرة الجنكة و هي أحد أنواع الأشجار التي تتحمل التقلبات المناخية القاسية قرونا عدة .

يختلف مناخ حديقة الحامة عن مناخ العاصمة حيث تتراوح درجة حرارة العاصمة ما بين 6 درجات شتاء و 38 درجة صيفًا ، بينما لا تنخفض درجة الحرارة في الحديقة عن 15 درجة شتاء ، و لا تزيد عن 25 درجة أثناء الصيف ، كما أن البعض يسميها برئة العاصمة .

اظهر المزيد

مريم

كاتبة صحفية محررة بموقع رصد برس ، مهتمة بمواضيع الثقافية و الإجتماعية و قضايا المرأة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: