جيلالي سفيان _ حركة مواطنة لن تكون لجنة مساندة لأى مترشح

0

حركة مواطنة و التي تجمع أحزاب سياسية و شخصيات وطنية ، تكشف علي لسان رئيس جيل جديد “جيلالي سفيان” ، ” أن الحركة لن تكون لجنة مساندة لأي مترشح في رئاسيات 18 أفريل” .

و ردا علي سؤال بشأن اللقاءات التي جمعت قيادات في مواطنة مع اللواء المتقاعد علي غديري الذي أعلن ترشحه للإنتخابات الرئاسية، قال : “إنها لقاءات عادية لأعضاء في مواطنة بشخصية عامة قررت في وقت لاحق الترشح للرئاسيات وقد فتح نقاش حول الوضع العام في البلاد ولا يمكن أن يكون ذلك تعبيرا عن مساندة الحركة بصفة جماعية له أو لغيره “.

و يضيف جلالي سفيان في حواره لموقع ” سبق برس “إن هدف تأسيس حركة مواطنة يتمثل في الدفاع عن حقوق الإنسان والمبادئ الأساسية للحريات بالجزائر، والولوج في العمل السياسي ليس في أجندة عملها إطلاقا”.

و يفصح المتحدث أن الإستحقاق الرئاسي لن يكون حدثا بالنسبة لمواطنة كونه لا يعبر عن إهتماماتها في الوقت الحالي، في حين شدد على عدم مساندة أي شخصية مترشحة لهذا الحدث تحت أي صفة سيدخل بخامسة تجدر الإشارة أن أول خرجة للواء غديرى في سبيل تعزيز موقعه كان إلتقاؤه بأعضاء حركة مواطنة قبل أيام ، اللقاء أسال الكثير من الحبر ، فيما إعتبرها بعض المتابعين خطوة إيجابية من شخصية غير معروفة وطنيا ، بالرغم من تكوينها العالي المستوى و متحصل على دكتوراه سياسية ، لا يزال ينظر له كعسكرى سابق

وتجدر الإشارة أن حركة مواطنة تم تأسيسها شهر جوان الماضي وضمت رؤساء أحزاب سياسية وشخصيات وطنية أعلنوا في بداية تحركهم رفضهم لترشح رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لعهدة خامسة