دوليرياضةوطني

“جمال بلماضي” سيؤطر المحليين و شرع في تحضير مواجهة المغرب.

"الشان".. تحد خاص ينتظر بطل إفريقيا.

رغم الأخبار الكثيرة الرائجة بخصوص نيته في الرحيل عن العارضة الفنية للخضر، في ظل عدم رضاه عن بعض الأمور التنظيمية، إلا أن مصادرنا  العليمة، أوضحت أن الناخب الوطني” جمال بلماضي” ، شرع بمقر إقامته بقطر في التحضير لتصفيات كأس أمم إفريقيا للمحليين، أين سيواجه الخضر المنتخب المغربي ذهابا يوم 20 سبتمبر القادم، قبل لقاء الإياب بالمغرب يوم 18 أكتوبر.
ويبدو أن” بلماضي” عازم على المواصلة في منصبه، في ظل الاستعدادات التي قدمها رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “خير الدين زطشي” ، من أجل تلبية كافة مطالب بطل إفريقيا، والمتمثلة بالدرجة الأولى في استبعاد” حكيم مدان” من منصب مناجير عام، وتعيين كفاءة قادرة على جلب الإضافة، في صورة القائد الأسبق للمنتخب الوطني” عنتر يحيى” ، المرشح الأبرز للتكفل بأمور رفاق رفاق “محرز” مستقبلا، خاصة بعد الخبرة التي اكتسبها من عمله مناجيرا عاما في نادي” أورليون” الفرنسي.
وسيكون” بلماضي” أمام تحد من نوع خاص، عقب نجاحه في قيادة المنتخب الأول لتحقيق اللقب القاري، من الأراضي المصرية الشهر الماضي، ولو أنه يدرك بأن مأموريته لن تكون سهلة، بعد الهجرة الجماعية لعديد نجوم البطولة المحلية، في شاكلة “نعيجي” و”بن غيث” و” بدران” و”شتي” و”بوخنشوش”، في انتظار مغادرة أسماء أخرى في الأيام القادمة، يتقدمها الشاب “هشام بوداوي” ، الذي يمتلك عروضا من فرنسا والبرتغال، إضافة إلى” هيثم لوصيف” الذي كان حاضرا مع الخضر في تربص شهر مارس الماضي، قبل أن يستبعد من قائمة «الكان»، في آخر لحظة رفقة” نعيجي”.
وسيكون خليفة” رابح ماجر” في مأزق حقيقي، من أجل اختيار القائمة المعنية بالمشاركة في مباراة الذهاب أمام المغرب، ولو أن مدرب الدحيل السابق مرتاح بعض الشيء للانطلاق المبكر للبطولة المحلية المرتقبة بتاريخ 15 أوت الجاري، وهو ما سيسمح له رفقة أعضاء طاقمه الفني، المشكل من “عمارة مرواني “و”سيرج رومانو” و”عزيز بوراس” بمعاينة بعض الأسماء الجديدة، القادرة على قيادة المحليين للتأهل إلى دورة «الشان» المقبلة، و التي ستجرى بإثيوبيا صيف 2020، أين يسعى بلماضي خلالها لتكرار إنجاز «الكان» والتتويج باللقب، علما وأن المنتخب المحلي غاب عن الدورة الماضية، التي أقيمت بالمغرب، بعد الإقصاء على يد المنتخب الليبي في عهد المدرب الإسباني” لوكاس ألكاراز” ، الذي لم يعمر بعدها طويلا.
هذا، ومن المرتقب أن يحل “بلماضي” بالجزائر العاصمة مطلع الشهر القادم، أين سيلتقي رئيس الفاف للحسم في عديد الملفات العالقة، على أن يبرمج اجتماعا آخر مع أعضاء طاقمه الفني، للشروع في تحديد معالم التشكيلة المعنية بتحدي المغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock