جزيرة القيامة

0

جزيرة القيامة أو جزيرة الفصح و هي جزيرة بركانية مثلثة الشكل تقريباً تقع في المحيط الهادي الجنوبي و هي جزء من تشيلي
، و تعتبر إحدى أكثر الجزر المعزولة المسكونة في العالم و تصنف أيضا ضمن أغرب جزر العالم ، تبلغ مساحة هذه الجزيرة ما يقارب 163كم2 أي ما يعادل ( 63 ميلاً مربع ) و يتركز معظم السكان الذي يعيشون بها في العاصمة هانجا روا ، و هي تحتوي على محافظة واحدة تابعة لمنطقة فالبارايسو التشيلية من الناحية الإدارية ، يبلغ عدد سكانها 3791 (إحصاء السكان لعام2002) ، و تشتهر الجزيرة بالمواي العديدة ، و هي التماثيل الصخرية الواقعة على طول الشريط الساحلي للجزيرة .

هذه الجزيرة المنعزلة بها المئات من التماثيل الغريبة المتشابهة ، و هي عبارة عن نموذجٍ بشري محدد بشكل موحد و غريب ، بعض تماثيلها لديه غطاء مستدير حول الرأس يزن وحده 10 طن ، أما البعض الآخر فيتكون من الرأس و الجذع فقط ، و بعضها له أذرع في حين جميع هذه التماثيل بلا أرجل .
حسب الباحثين تم صنع هذه التماثيل من الرماد البركاني بعد كبسه و ضغطه ثم صقله و تسويته ليصبح تمثالا بهذا الشكل الغريب ، و يبلغ وزن كل تمثال 50 طن و طول كل منهم 32 مترا بالضبط و لم يستطع العلماء حتى الآن تفسير لغز هذه التماثيل المتماثلة المنتشرة في كل مكان بالجزيرة خصوصا على سواحلها .
أول من إكتشف الجزيرة هو المستكشف الهولندي (ياكوب روغينفين) عام 1722م ، و عندما عثر عليها المستكشف الهولندي ياكوب روغيفين كان ذلك في يوم يوافق عيد الفصح أو القيامة لذلك أطلق عليها إسم العيد نفسه و سميت باسم (جزيرة عيد الفصح) أو (جزيرة القيامة) ، و في عام 1914م زار الجزيرة فريق بحث بريطاني ثم تبعه فريق بحث فرنسي عام 1934م .
أظهرت نتائج الأبحاث أن الجزيرة كانت مأهولة بالسكان من شعب غير محدد من العصر الحجري الأخير أي منذ حوالي 4500 عام قبل الميلاد ، أما التماثيل فقد قاموا في القرن الأول ميلادي بصناعتها بالحجم الصغير الذي يشابه حجم الإنسان العادي ، ثم بعد ذلك بقرون تمكنوا من صناعة هذه التماثيل الضخمة ، و كشفت الأبحاث أيضا أن كارثة رهيبة أصابت الجزيرة عام 1680م فتوقف العمل في التماثيل فجأة و رحل الجميع عن الجزيرة أو اختفوا تماما ، ثم بعد ذلك جاء بعدهم شعوب أخرى من جزر (ماركيز) الفرنسية و استقروا في الشمال الغربي من جزيرة القيامة و هم الآن السكان القاطنين بها و يطلقون على تماثيل جزيرة القيامة إسم (مواي) .
و حسب موقع ( CNN ) بالعربية يمكن السفر إليها مباشرة عن طريق مجموعة خطوط “لاتام” الجوية التي تنطلق من سانتياغو عاصمة التشيلي ، و تستغرق الرحلة أقل من ست ساعات . 

تتمتع الجزيرة بمرافق مخصصة لخدمة السياح ، و التي تشمل بيوت الضيافة و المنتجعات الراقية ، و حتى الغرف المتاحة ، و هي جزيرة تجلب السياح بشكل دائم خاصة الذين يحبون المغامرة و المناطق الغريبة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.