تمثال الحرية بأمريكا

0

قام النحات الفرنسي فريديريك أوغست بارتولدي بتصمّيم تمثال الحرية و ساعده في ذلك المهندس غوستاف إيفل ، مع دعم من مجموعة من الليبراليين الفرنسيين الذين روجوا للولايات المتحدة الأمريكية كنموذج للحكومة الشعبية المنظمة و الهادفة للإستقرار ، و لقد أهدته فرنسا لأمريكا إحتفالاً بصداقة الشعبين .

يقع تمثال الحرية في جزيرة الحرية في خليج نيويورك بأمريكا ، و التمثال هو عبارة عن إمرأةً ترفع شعلةً بارتفاع 8.8 متر في يدها اليمنى ، و تحمل لوحةً بتاريخ إستقلال الولايات المتحدة الأمريكية (وهو الرابع من تموز 1776) في يدها اليسرى ، يبلغ طول هذا التمثال 93 متراً .

بدأ بارتولدي العمل في تصميم و بناء التمثال سنة 1875 ، و تم بناؤه من الصفائح النحاسية ، كُشف عن التمثال في الثامن والعشرين من شهر تشرين الأول سنة 1886 ، في عهد الرئيس الأمريكي جروفر كليفلاند ، وقد أعتبر التمثال حينها كأطول هيكل في مدينة نيويوك ، و يرمز التمثال إلى الترحيب بالمهاجرين الذين استقبلتهم جزيرة إليس ، بوابة الولايات المتحدة من جميع بقاع الأرض .
خضعت الشعلة على مر السنين للعديد من التعديلات ، و تتواجد الشعلة الأصلية للتمثال في المتحف الخاص بتمثال الحرية .

* معلومات أخرى عن هذا التمثال :

1- بنى تمثال الحرية  على غرار برج إيفل .

 2- عرض تمثال الحرية  في البداية في فرنسا  لمدة 6 شهور.

 3- بيعت نماذج مصغرة من تمثال الحرية  قبل الإنتهاء من صنعه.

 4- يمجد تمثال الحرية  إنتصار الإتحاد (Union) فى الحرب الأهلية (the Civil War).

5 – يبلغ طول أنف التمثال حوالى 4 أقدام .

 6 – صنع شكل تمثال الحرية  على غرار ليبرتاس (Libertas) الإله الروماني .

 7 – حدث تغيرات قليلة فى شكل التمثال على مدار المئة و عشرون عاماً منذ صناعته .

 8 – صنعت فرنسا  التمثال بينما قامت الولايات المتحدة  ببناء قاعدته .

 9 – كانت الجزيرة التى يطلق عليها الآن جزيرة الحرية (Liberty Island) تدعى جزيرة بيدلو (Bedloe) .

10 – أضيف تمثال الحرية سنة 1984 إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو .
11 – صنع جلد تمثال الحرية  من النحاس .

12 – يوجد 25 نافذة و 7 رؤوس مدبّبة في تاج تمثال الحرية ، و يقال بأنّ هذه الرؤوس السبعة ترمز إلى البحار السبعة .

13 – التمثال كان له شكل آخر قبل النحت النهائي عند إهدائه .