تعليمة لمسؤولى وكالات التشغيل تطالب بتطهير قوائم المستفيدين من عمال الإدماج المهنى

0

إستقبل مسؤولي الوكالات المحلية تعليمات حسب مراسلة وزارية تحث على تطهير قوائم المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني مع حصر الإستفادة من هذه الصيغة التي يقدر عدد المسجلين فيها بحوالي 400 ألف موظف.

وجاء في المراسلة الوزارية التي وقعها الأمين العام لوزارة التشغيل والضمان الإجتماعي، محمد خياط، وإطلعت رصد برس” عليها، أن التشغيل في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني محصور في إطار ضمان تعويض المستفيدين الذين كانوا محل تشغيل في الإطار الكلاسيكي أو الذين نحجوا في مسابقات التوظيف على مستوى الهيئات والإدارات العمومية.

كما حثت المراسلة على الشروع ابتداء من يوم 2 جانفي 2019 على مواصلة تطهير القوائم وكذا تفضيل توجيه المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني بالإدارات العمومية في إطار عروض العمل الكلاسيكية المودعة من طرف الهيئات المستخدمة.

ويأتي تحرك الوزارة الوصية، بعد تسجيل التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة حول المشروع التمهيدي لمشروع قانون تسوية ميزانية 2016  إفتقار وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي لآليات وإجراءات عملية لمراقبة ومتابعة تنفيذ وسير جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذي يوظف  351475 إلى غاية 2016، لا سيما مراقبة مدى إلتزام المستفيدين من الجهاز بمناصب عملهم التي عينوا فيها.

واستدل التقرير بمحتوى المراسلة الصادرة عن مديرية التشغيل تحت رقم 049 المؤرخة في 4 جانفي 2016 التي تبين وجود جملة من الخروقات تتمثل في وجود طلبة جامعيين استفادوا من الإدماج على أساس شهادة الليسانس وهم يدرسون الماستر، وشباب مدمج في إطار العقود التكوين المهني يقدمون طلبات لتحويلهم إلى عقود حاملي الشهادت ما يدل على وجودهم في أماكن عملهم بحكم مزاولتهم للدراسة.