تعزيزات أكنية بالعاصمة و مخطط مدروس مع تعليمات بعدم الإحتكاك مع المتظاهرين

0

انهت الجهات المختصة التحضيرات لمواجهة اي طارئ غير متوقع اليوم الجمعة بالعاصمة، وإنشرت قيادة شرطة العاصمة بالتنسيق مع الدرك الوطني وحداتها بشكل مدروس في مواقع مختلفة داخل العاصمة ومحيطها.

وبينما قال مصدر أمني أن الشرطة والدرك لم تتخذ اجراءات أمنية استثنائية وأن كل ماهو موجود هو ضمن الاجراء العادي لتأمين الممتلكات العامة والخاصة وحفظ النظام العام، تشير جولة بسيطة في العاصمة بشكل خاص في ما يسمى مدينة الجزائر القديمة ، إلى تواجد امني لافت لقوات الشرطة، التي تراقب الوضع ، وقال مصدر أمني إن المصالح الأمنية تلقت تعليمات مشددة بعدم الاحتكاك أبدا بالمواطنين اليوم ، وعدم اللجوء لاستعمال القوة إلى في حالة الضرورة القصوى بأمر مباشر من القيادة ، وكل هذا من أجل احتواء اي طارئ متوقع في ظل انتشار الدعوات للمشاركة في مسيرة اليوم للتعبير عن معارضة ترشح الرئيس بوتفليقة مجددا .

تشهد كل من ساحة البريد المركزي وباب الزوار بالعاصمة تواجد أمني لافت لعناصر الشرطة والدرك وانتشار في بعض الساحات والشوارع الرئيسية في احياء العاصمة منذ الساعات الأولى لصباح اليوم للتعامل مع اي طارء بعد دعوات المشاركة في المسيرة السلمية التي يقول دعاتها إنها ستكون ضخمة التي انتشرت الدعوات لها في فيسبوك ويوتيوب منذ ايام في حسابات الألاف من الجزائريين على مواقع التواصل الإجتماعي ضد العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، وبين من يدعو للإحتجاج صباحا أو مساءا تبقى كل الأجهزة الأمنية مستنفرة بين متموقعة بالأحياء ومتحركة بواسطة سياراتها ، وتم تعزيز الأمن عبر المنشئات العمومية الكبرى وأهم محاور المدن تفاديا لوقوع أي إنزلاقات

أنتشار مختلف قوات الأمن لضمان الأمن العام، هذا ما رصدته فيما شرع اليوم أفراد الوحدات الجمهورية للأمن الوطني للحميز والقبة في التوجه إلى ساحة أول ماي وقرب المديرية العامة للأمن الوطني تحسبا لأي إنزلاقات قد تحدث يوم الجمعة، وهو نفس الإجراء بالنسبة لباقي ولايات الوطن، حيث سيتم الاعتماد على جميع الوحدات الجمهورية للأمن الوطني التي ستعمل على تأطير أي إحتجاجات قد تحدث.