بيان لحزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية “الأرسيدى” متوجس من بيان وزارة الدفاع

0

إعتبرت الأمانة الوطنية لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بيان وزارة الدفاع الأخير لا يعبر عن حياد الجيش إتجاه كل الفاعلين السياسيين.

وقالت الأمانة الوطنية للأرسيدي في بيان عقب اجتماعها اليوم، الجعة 04 جانفي 2018، أن “الرد الانتقائي لقائد أركان الجيش الوطني الشعبي لا يبعث الاطمئنان لدى المواطنين ولا يضمن حياد المؤسسة العسكرية إتجاه كل الفاعلين السياسيين”. وتساءل بيان الأرسيدي لماذا هذا الرد السريع على ضابط سامي متقاعد والسكوت على ضابط آخر مقرب من المحيط الرئاسي…

وفي تقييمه للوضع السياسي الراهن، جدد بيان الأرسيدي دعوته ل”اليقظة حيال محاولات إعطاء نفس جديد لنظام تدينه حصيلته وكذا التقاليد السياسية”. وإعتبر في هذا الاطار سيناريو الرئاسيات المقبلة واضح ويتمحور حول “تخدير الطاقات الباقية حية في المجتمع من أجل إقصاء الشعب من الاستشارة”.

كما إعتبر “تنظيم إنتخابات بإستعمال الأرانب وملأ صناديق الاقتراع لم يعد يكفي” ما يستدعي “الحبس التعسفي والاغتصاب المتكرر للدستور والقوانين… لمواجهة مواطنين ثائرين ضد كل هذه الحقرة”.