اقتصاد

بنك فرنسي ( القرض الفلاحي) يهدد الجزائر تضامنا مع اسعد ربراب

بعد خرجات المتتالية لشخصيات حزبية دعما لرجل الأعمال ييعد ربراب منهم لويزة حنون و كريم طابو و محسن بلعباس ،

حسب ما سجلته صحيفة ليبرتى الممولة من سوفيتال ، جاء التحذير من “حملة التصفية” التي تستهدف رجال الأعمال من البنك الفرنسي “كريدي أغريكول” (القرض الفلاحي) الذي ذكر قاعدة “51 / 49 بالمائة” المفروضة على الاستثمارات الأجنبية. وإعتبر البنك الرسالة الموجهة لرجال الأعمال الأجانب من خلال هذه الحملة، ليست مطمئنة كونهم سيجدون صعوبات كبيرة للعثور على شركاء محليين لبعث إستثمارات ومن ثمة جلب رؤوس أموال لتنويع الاقتصاد…

وما يثير مخاوف “كريدي أغريكول” أكثر أن حبس رجال الأعمال في الجزائر “لم يشمل فقط الذين إستفادوا من الصفقات العمومية في عهد بوتفليقة” بل إمتدت العملية إلى رجال أعمال آخرين، في إشارة غير مباشرة إلى رئيس مجمع “سيفيتال” إيسعد ربراب”. ما جعله يصف حملة حبس رجال الأعمال هذه ب”التصفية السياسية” وقال أنها “إنطلقت بشكل غريب من الأوساط المالية”.

الوسوم
اسعد ربراب بنك القرض الفلاحي الفرنسي ليبرتى
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق