رصد سياسي

بالفيديو _خطاب الملك المغربي يستجدى إنشاء أليات جديدة لاعادة العلاقات بين الجزائر و المغرب

دعا الملك المغربي محمد السادس الثلاثاء الجزائر إلى حوار “مباشر وصريح” من أجل “تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”، مقرا بأن وضع هذه العلاقات “غير طبيعي وغير مقبول”. واقترح “آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور” مهمتها “الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات”.

دعا ملك المغرب محمد السادس الثلاثاء الجزائر في خطاب إلى حوار “مباشر وصريح” من أجل “تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”، مقرا “بأن وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول”.

الملك محمد السادس: ”أؤكد اليوم أن المغرب مستعد لحوار مباشر و صريح مع الجزائر ويشهد الله أنني طالبت بفتح الحدود بين البلدين

وأدلى الملك بخطابه عبر التلفزيون بمناسبة الذكرى الـ43 للمسيرة الخضراء لاستعادة السيطرة على الصحراء الغربية التي كانت تحت حكم المستعمر الإسباني والذكرى الـ60 لمؤتمر طنجة الذي دعت خلاله حركات التحرّر في كلّ من المغرب والجزائر وتونس إلى الوحدة المغاربية.

الحدود

في 24 أوت 1994، وقع انفجار في فندق «أطلس أسني» بمدينة مراكش المغربية، وكشفت التحقيقات المغربية عن تورُّط مسلحِين فرنسيِّين من أصول جزائرية في الاعتداء، ما حدا بالمغرب إلى اتهام المخابرات الجزائرية بالوقوف وراء هذا التفجير.

وقد كان هذا الحادث بمثابة فصلٍ جديد في تاريخ التوتر في العلاقات المغربية الجزائرية ؛ إذ قرر الملك الحسن الثاني فرض تأشيرة دخول على الجزائريين الراغبين في زيارة المغرب، في حين ردَّت الحكومة الجزائرية بإجراءات ، وأعلنت من طرف واحد إغلاق الحدود البرية بين البلدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock