الهجومات تتوالى ضد المترشح علي غديري !!!

0

منذ   اعلان   الدكتور   “علي  غديري ”  , نيته  للترشح  لرئاسيات  افريل   2019  ,  انطلقت   الهجومات   ضده  من  طرف  شخصيات  , و  مسؤولين  و معارضين   و  متمردين  ,  و نذكر  منهم   احد  افراد   تنسيقية  متقاعدي  و مشطوبي  الجيش,   الذي  نشر   فيديو  يوم 20  جانفي  الماضي ,  يدعو فيه   صراحة الى عدم  التصويت   على  غديري  .

بعدها   يوم  28  جانفي   وصف   “طليبة”  ,   و هو نائب   منتخب  على  ولاية  عنابة  , في  حوار  له   لموقع  كل  شيء  عن  الجزائر ,  الدكتور  غديري   بانه  عسكري  ,  تم  انهاء  مهامه  و ان  ماضيه  العسكري   ضعيف  !!

يوما   بعد ذلك   كان   مجموعة   الماك  الانفصالية  ,  عبر  الموقع  الاكتروني  “تمورت”  تم  نشر  موضوع  بعنوان   “القبائل   لا  تعترف   بترشح  غديري  و بعدها” ,    يوم  7  فيفري   شن  نفس  الموقع   الالكتروني  “تمورت” ,  المترشح  غديري   بسبب   بعض   ما  صرح  به   للاعلام  .

نهاية   جانفي  الماضي   “عبد  الرحمن   دحمان” ,   مستشار  ساركوزي   سابقا  , اعلن   انسحابه   من  دعم  علي  غديري  و  اعتبر  انه  اخطاء   في  اول  الامر  .

يوم  1  فيفري   الماضي   هاجم  “محسن  بلعباس”   علي  غديري  و اتهمه   بخداع  الجزائريين   !!

من  جهة  اخرى  “حبيب  سوايدية”  و هو  فار  من  الجيش ,   و متحصل  على  لجوء   باوروبا  ,  كان  نشر  على  صفحته بفيسبوك   ان  غديري   هو  يمثل  الاستئصاليين   !!!

و النائب   عن  ولاية  بجاية  و هو  نائب  حر  “براهيم بن ناجي”  اعلن  عن  عدائه  لغديري   و قال   ان  جنرال   رئيس   للجزائر    يتناقض   مع  لوائح  مؤتمر  الصومام ,  و اولوية  السياسي   على    العسكري   .

هل   كل  هذه   الهجومات   منسقة   فيما  بينها   ام  هي  فقط   صدفة  ?!!!

من  الصعب  الجواب  على  هذا  السؤال  بدقة   , لكن   تكاثف  الهجومات   ضد  مترشح  واحد  تفتح   ابواب   الشك  حول  الاهداف  من  هذه  الهجومات  . 

علي  غديري   المترشح  الوحيد   بين  مترشحي  المعارضة  الذي  يتعرض  للهجوم  !!!!