المرأة بعد سن الأربعين

0

عندما تصل المرأة لسن الأربعين تتغير عدة أنظمة حركية و هرمونية داخل جسدها ، كما أنها ستكون معرضة لإنقطاع الطمث ( مرحلة إنقطاع الطمث تبدأ بين سن الـ 40 إلى الـ50 ) ، يصاحب هذه المرحلة بعض الأعراض المرضية و المشكلات الصحية بسبب نقص هرمون الأستروجين الذي يشكل عنصرا مهما في جسم الأنثى لأنه ينظم عمل الجسم كله .

يكون إفراز المبيضين لهرمون الإستروجين في هذا العمر ناقصا ، لتدخل المرأة في مرحلة ما قبل سن التغيير و هي مرحلة قد تمتد لما يتراوح بين6-8 سنوات ، تعاني المرأة خلالها من حوالي 150 عرضا صحيا ، و هذه الأعراض هي أمر طبيعي يحدث لجميع النساء و لا يحتاج طبيبا إلا إن صاحبت هذه الأعراض آلام أو إلتهابات حادة ، هذه الأعراض تتمثل فيمايلي :

– عدم إنتظام الدورة الشهرية .
– متاعب مجرى البول و المسالك التناسلية .
– نقص المشاعر الجنسية ( و أخريات تزيد لديهن بسبب زيادة هرمون الذكورة لديهن ) .
– زيادة ضربات القلب .
– القلق و العصبية و الإكتئاب .
– آلام المفاصل .
– تغير المزاج .
– زيادة الوزن .
– الصداع الدائم و إضطرابات النوم .
– إحتمال تكون هناك أورام ليفية إذا لم تنجب السيدة أكثر من مرة .
– حدوث نزيف حول الرحم سببه نشاط بطانة الرحم نتيجة إضطراب الهرمونات .
-تقل فرص الحمل لأن التبويض يقل و البويضات تكون غير قابلة للتخصيب .
– الإنفعال الدائم و الصبر يكون شبه منعدم .
– تلف بطانة جدران المهبل مما يؤدي إلى إلتهاب المهبل أو تلف لأنسجة الرحم .
– زيادة هرمون الذكورة مما يزيد من شعر الجسم .
– هشاشة العظام و إلتهابات في المفاصل بسبب قلة ترسيب الكالسيوم في الدم ، لذلك يجب أن تقاس كثافة العظام باستمرار .

و يؤكد خبراء في علم النفس أن المرأة في هذا العمر تصبح حالتها النفسية سيئة و عرضة للأمراض النفسية كثيرا ، لذا يجب أن تعامل في هذا العمر بلطف كما عليها في هذا العمر أخذ قسط من الراحة كلما أحست بالتعب و عليها أن لا تحرم نفسها من النوم و الرياضة ، أما بالنسبة للمأكولات من الأحسن أن تكثر من تناول الخضراوات و الفواكه .