الفنان إيدير هل كان وطنى ؟

0

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا كبيرا إثر وفاة المغني القبائلي “حميد شريت” المدعو ايدير بين من راح يعدد مناقب الرجل ويصفه بالفنان العالمي وأيقونة الغناء الجزائرية ومعرف العالم بالجزائر فنيا وغيرها وبين من كانت له نظرة واقعية للأمور وان المدعو ايدير لم يكن صوت الجزائر بل ان صوته لم يذع حتى في الداخل فكل اغانيه كانت باللهجة القباىلية والتي لا تفهم وليست موجهة لسكان منطقةواحدة فضلا عن مواقفه المعادية للثوابت الوطنية من لغة عربية اضافة الى الدين الاسلامي

وزيادة على ذلك فهو ينفي البعد العربي للمنطقة ككل، كما ان ارتباطاته المشبوهة بحركة الماك الارهابية وعرابها فرحات مهني والحديث عن تمويله لها انقصت كثيرا من رصيده الوطني.

تجدر الإشارة الفنان ايدير وفي تصريح له لاحدى القنوات قال ان ابنته لا تعرف اللهجة القبائلية فمن المضحكات المبكيات ان نقول ان تأثيره وطني وهو لم يؤثر حتى في عائلته الصغيرة وهذا ما يردده اصحاب الرأي الثاني.

Leave A Reply

Your email address will not be published.