الشاب وليد سطايفي صاحب رائعة الميمة الحنانة يفتح قلبه لرصد برس

0

يعتبر الشاب وليد واحد أبناء الجيل الجيل الحديث للاغنية السطايفية و أبدع في وصلات فنية جميلة .الشاب وليد بدا مشواره الفني نهاية التسعينات متوجا رصيده ب 5 البومات حول الام و الحب و الغربة صاحب رائع الميمة الحنانة و ابن ولاية سطيف يفتح قلبه لرصد براس

بدايتي في مجال الفن كان صعبة جدا و الجزائر كانت حينها في وضع اقتصادي صعب و مع وفاة الشاب حسني تهاوت معنويات الفنان الجزائري و مع بداية الالفينيات بدأ الانتاج الموسيقي يتحسن خاصة مع استوديو الجزيرة و الثقافة شجعت الانتاج الموسيقي استطاعت تلك الفترة انتاج معظم الاعمال و تنشيط حفلات كثيرة خاصة الحفلات المفتوحة في السواحل او مع المؤسسات الثقافية و مع بداية 2005 توقفت عن العمل الفني مدة ثلاث سنوات لأسباب شخصية لا استطيع اخبار احد بها . و بعدها موجة التهميش التي مست الفنان السطايفي و حتى زملائي الذين ابدعوا في الاغنية السطايفية و الشاوية مسهم تهميش وطني اسميها سنوات القهر كان اخر انتاج لي قبل التوقف هي مقطوعة موسيقية انا من كتبها و لحنتها بعنوان مريم مريومة هي اغنية حفلاتية اعراسية موجهة للاسرة الجزائرية و تم بثها كثيرا في اذاعة سطيف هي اخر عمل لي
عدت للساحة الفنية بتحفيز من بعض الاصدقاء الذين شجعوني في بداية 2009 عدت للعمل و حضرت خلال عام كامل اغنيتين لحنهما كان صعب و حتى في التسجيل قضيت قرابة شهر و اوا اسجل و اعيد لكل اصل للمستوى الذي يرضي المشاهد انتجت اغنية عن الغربة بعنوان رجعوني لبلادي قلبي مضرار هي اغنية تحكي معاناة مغترب و لقات نجاح فالوسط السطايفي و غنيتها في اكثر من 30حفل و عرس و بعدها مباشرة سنة 2010 انتجت افضل اعمالي و هي الميمة الحنانة التي جالت الاذاعات الوطنية
تجنبت الظهور الاعلامي خاصة على التلفزيون الوطني لأسباب نفسية بشخصي لا احب الاضواء . و تلقيت دعوات من حصص تلفزيونية رفضتها احب العمل قريبا للجمهور و الظهور في خشبات فنية قريبة الجمهور البسيطة
انتجت في 2016 اول كليب فيديو مع مؤسسة الكواكب للمخرج خميس اسعادي فيديو كليب لأغنية نحبك و نموت . انتاج الكليب استغرق شهرين عمل تطبيقي و اخراج و مونتاج و تم عرض الكليب في قناة الشروق كاول قناة تعرض اعمال و بعدها بعام انتجت اخر البوم لي بعنوان ما قدرت ننساها و دوما عقدي مع مؤسسة الكواكب للمخرج خميس اسعادي انتجت اخر كليب فيديو و سيعرض قريبا في قناة تلفزيونية
احب ان تكون كلماتي نظيفة و منذ بداية مشواري لا املك اي اغنية او اي مقطع مخل بالأسرة الجزائرية كل اعمالي نظيفة و انا من يلحنها
تحصلت على بطاقة فنان قدمتها لي وزيرة الثقافة نادية لعبيدي شخصيا بعد اطلاعها على اعمالي التي عرضها عليا صديق يشتغل اطار دولة هي بدورها طلب مني تقديم ملف و تحثلت على بطاقة فنان مع اوائل الفناننين الجزائريين
اول ظهور اعلامي لي في قناة بور تيفي بعد الحاح كبير ثم قناة الشروق تلقييت دعوة و قررت الظهور و أشكر هذه القناة التي اجد منها كل الدعم و تفتح لي كل أبوابها
تلقيت دعوات بعدها من قنوات أخرى و الله نفسيا لست مستعد للظهور ظروفي قاهرة قليلا
حاليا انا مهمش منذ عشر سنوات و لكنني لم اتوقف عن الانتاج و العمل الفني و مرات اقرر الاعتزال نهائيا بسبب التهميش و الظروف

مهنيا لست مستقر لكن الحمد لله اعيش حياة كريمة و مع جمهوري دوما احب البقاء في البيت كثيرا مرات اعزف و مرات اتدرب على مقاطع
ساعود باغنية وطنية عن الجزائر و ان شاء الله ستحدث ضجة وطنية و هي هدية مني للوطن الحبيب
اهدي تحياتي لسكان بوعنداس ولاية سطيف و كل الجزائريين ان يرفع الله عنا هذا البلاء و انا ملتزم بالحجر الصحي حق التزام و الله يسترنا من هذا الفيروس
تحياتي الفنية لكل اسرة سعيداني و الصديقيين خميس اسعادي و حبيب حمام و الزميل و الصديق عبد الرحيم حمام ايضا

سعيداني _ف

Leave A Reply

Your email address will not be published.