السفارة الفرنسية بالجزائر تحترف الكذب على الجزائريين

0

أصبحت خرجات السفارة الفرنسية بالجزائر تشبه الإعلام الجزائري تمارس سياسة الإلهاء التي فى حق الجزائريين المهتمين بالفيزا .

خرجت أخرى للسلطات الفرنسية حيث أكدت وزارة الخارجية الفرنسية في ردّ على سؤال بمجلس الشيوخ الفرنسي أن الجزائر ضمن الدول التي تحظى بأكبر نسبة من تأشيرات الدخول إلى الأراضي الفرنسية ، بسبب ارتفاع الطلب من مواطنيها على الوجهة السياحية للبلد .

وجاء في إجابة الوزارة الفرنسية ، أن الجزائر بالإضافة إلى الصين وروسيا والمغرب والهند تمثل نسبة كبيرة من الجنسيات التي تحصل على التأشيرات الفرنسية الممنوحة عبر العالم، مرجعة ذلك إلى ارتفاع الطلب على الوجهة السياحية الفرنسية من هذه البلدان.

وأضافت الخارجية الفرنسية ، أنه بغرض جذب عدد أكبر من السياح إلى فرنسا ، خاصة من الجزائر والبلدان المذكورة الأخرى، فقد تقرر اعتماد عدة إجراءات على مستوى الشبكة القنصلية تقوم على تسهيل وتبسيط العلاقة بين القنصلية وطالبي التأشيرات من خلال اقتراح عروض تتناسب مع كل طالب تأشيرة بما يتيح إتمام العملية بطريقة سريعة ، مع الحرص في نفس الوقت على عدم تحويل أهداف التأشيرة الممنوحة نحو أهداف أخرى غير التي قدمت في الطلب.

بنفس الأعذار و نفس الأسباب ، السفارة الفرنسية كل مرة تصرح نحن بصدد رفع كوطة الجزائريين للحصول علي الفيزا و الأرقام تكذب ما تقوله حيث فى سنوات الماضية قاربت أعداد منح الفيزا الى 600 الف. و ينخفض الرقم فى العام المنصرم 2018 الى غاية 400الف طلب مقبول .

الحقيقة أن السفارة الفرنسية “تبزنس” فى طلبات التأشيرة ، عندما نعلم ان حقوق ملف 60 أورو ، و عدد طلبات تقارب المليون او اكثر ، و لكي تحافظ علي مستوى مداخليها عليها ان نحافظ أيضا على تردادات تصريحاتها ، كل شهر. او إثنين يصرح سفيرها عن إجراءات ستتخذ لفائدة طالبي التأشيرة .