الرسول ( ص ) يبرم الإتفاقيات و المعاهدات

0

قال الله تعالى ” لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَ اللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ  (البقرة: 256) ”

لم تكن حياة الرسول ص عبارة عن شن للحروب فقط ، فلقد قام بإبرام إتفاقيات و معاهدات حتى مع المشركين من أهل مكة و اليهود ، كما أنه قام ببعث سفراء لبعض الدويلات ليدعوهم لدين الإسلام ( رغم خبث بعض الأطراف و خداعهم إلا أنه قام بذلك ) .

في سنة  6 هـ أبرم الرسول ص و قريش صلح الحديبية بين المسلمين و كفار قريش ، و من بين بنود هذا الصلح : وقف الحرب بين الطرفين 10 سنوات ، في هذه الفترة إستغل الرسول ص فرصة الأمن (10 سنوات) للتفرغ ليهود خيبر و الدعوة لله و التوسع الإسلامي .

بلغ عدد السفراء النبويين الذين أرسلوا للأمم الغير مسلمة ” خمسة عشرة سفيرا ” إستشهد واحد منهم فقط و هو في طريقه إلى ملك بصرى ، قتل قبل أن يبلغ رسالة النبي محمد إلى ملك بصرى ، و مزقت رسالة نبوية واحدة و لم تمزق غيرها من رسائل النبي محمد ( ص ) حتى من الذين لم يسلموا .

* أسماء السفراء النبويين و بعض المعلومات الخاص بمهمتهم :

1 ) جعفر بن أبي طالب ، بعث للنجاشي ملك الحبشة سنة 8 ق.هـ ( أول سفير في الإسلام )

2 ) عمرو بن أمية الضمري الكناني ، بعث للنجاشي ملك الحبشة أواخر عام 6 هـ .

3 ) دِحْيَة بن خليفة الكلبي ، بعث لهرقل قيصر الروم ، أواخر عام 6 هـ ( صرف السفير النبوي بالحسنى ) .

4 ) عبدالله بن حذافة السهمي ، بعث لكسرى أبرويز بن هرمز ملك الفرس ، أوائل عام 7 هـ ( مزق الكتاب النبوي ) .

5 ) حاطب بن أبي بلتعة اللخمي ، بعث للمقوقس ملك مصر ، أواخر عام 6 هـ ( أهدى للنبي هدايا و صرف السفير النبوي بالحسنى ) .

6 ) شجاع بن وهب الأسدي ، بعث للحارث بن شمر الغساني ملك الغساسنة بالشام ، أواخر عام 6 هـ .

7 ) سليط بن عمرو العامري القرشي , بعث لهوذة بن علي الحنفي ملك اليمامة ، أواخر عام 6 هـ .

8 ) عمرو بن العاص القرشي السهمي ، بعث لجيفر و عبد ابنا الجلندي في عمان ، أواخر عام 8 هـ .

9 ) العلاء بن الحضرمي  ، بعث للمنذر بن ساوى العبدي في البحرين ، أواخر عام 6 هـ .

10 ) الحارث بن عمير الأزدي ، بعث لملك بصرى في الشام أواسط عام 8 هـ ( استشهد السفير النبوي قبل وصوله إلى الملك ) .

11 ) المهاجر بن أمية القرشي المخزومي ، بعث للحارث بن عبد كلال الحميري في اليمن عام 9 هـ .

12 ) جرير بن عبدالله البجلي  ، بعث لذو الكلاع و ذو عمرو في اليمن عام 11 هـ .

13 ) معاذ بن جبل الأنصاري الخزرجي ، بعث للحارث و شرحبيل و نعيم بن عبد كلال أواخر عام 9 هـ .

14 ) أبو موسى الأشعري ، بعث للحارث بن عبد كلال و إخوته ، أواخر عام 9 هـ .

15 ) عمرو بن حزم الأنصاري الخزرجي ، بعث للحارث بن عبد كلال و إخوته و بنو الحارث بن كعب في نجران  ، أواخر عام 10هـ .

إستطاع الرسول ص بناء علاقات طيبة مع غيره من الأمم كما أنه إستطاع توسيع المجتمع الإسلامي في هذه الفترة ، لم يأتي ذكرٌ تاريخي على بعث السفراء النبويين للمغرب العربي الكبير حاليا أو لجنوب إفريقيا أو لشرق آسيا ، رغم أنه كان بصدد توسيع الدولة الإسلامية ، أما توسيع دائرة الإسلام لتشمل مناطق أخرى غير التي حددها الرسول ( ص ) جاء بعد وفاة الرسول ( ص ) و سميت بالفتوحات الإسلامية ، لم يكن الرسول ( ص ) جبارا أو فظا أو غليظ القلب و لم يفرض شيئا على أحد حتى في عام النصر ( سنة فتح الكعبة ) دخلها بسلام بدون قتال .