دوليرصد سياسي

الرئيس البرازيلي “جائير بولسونارو” يهاجم “ماكرون” و العقلية الاستعمارية الفرنسية .

انتقد الرئيس البرازيلي “جائير بولسونارو” نظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون” امس  الخميس واصفا امتلاكه لـ”عقلية استعمارية” بسبب دعوته لمناقشة قمة مجموعة السبع موضوع الحرائق المشتعلة في غابات الأمازون.

وقال “بولسونارو”  في تغريدة عبر حسابه في تويتر: “اقتراح الرئيس الفرنسي بمناقشة مواضيع الأمازون في قمة السبع دون مشاركة الدول في المنطقة ينم عن عقلية استعمارية لا تليق بالقرن الحادي والعشرين”.

وقال الرئيس البرازيلي إن ماكرون “يستخدم إحدى القضايا من الشأن المحلي البرازيلي ولدول أخرى للحصول على مكاسب سياسية شخصية”.

وذكر “ماكرون”، في وقت سابق الخميس، أن حرائق الأمازون تشكل قضية عالمية ويجب أن تعتبر أولوية في أجندة اجتماع مجموعة السبع المنعقد في نهاية الأسبوع في فرنسا.

وقال “ماكرون” في تغريدته: “منزلنا يحترق، حرفيا، الغابات المطرية في الأمازون- الرئة التي تنتج 20 في المئة من أكسجين كوكبنا- تشتعل. إنها أزمة عالمية. يا أعضاء قمة مجموعة السبع لنناقش هذه الحالة الطارئة أولا خلال يومين!”.

وذكر “بولسونارو” أن الصورة التي أرفقها ماكرون مع تغريدته لحرائق أمازون التقطت قبل 16 عاما، وأنها انتشرت بشكل موسع في تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي على أنها تعكس الحرائق الأخيرة.

وعاد   “ايمانويل  ماكرون “اليوم  23  اوت 2019  الى اتهام الرئيس البرازيلي  “جائير بولسونارو ” بانه  كذب   عليه خلال اتفاق  اوساكا  في جوان  2018 ,  حول المناخ  و قال “ماكرون” ان فرنسا  تعترض  على الاتفاق  حول التبادل الحر بين  الاتحاد الاوروبا  ومجموعة ميركوسير (المكونة من البرازيل ,  الارجنتين ,  الاوروغواي و الباراغواي) .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock