الخارجية الأمريكية تحذر و الفريق قايد صالح يطمئن

0

الجزائر -رصد برس: في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية مواطني الولايات المتحدة من الاقامة والتنقل ي عدة مناطق داخل تونس من بينها مناطق الحدود الجزائرية التونسية بمبرر احتمال وقوع هجمات إرهابية ، و حذر تقرير نشر ي موقع قناة “العربية” من هجمات إرهابية قد تتعرض لها تونس انطلاقا من ليبيا المجاورة وأشار التقرير إلى أن وزارة الخارجية الأميركية حذّرت رعاياها في تونس من الاقتراب من الحدود مع ليبيا، بسبب ما سمته زيادة خطر الهجمات الإرهابية المحتملة.

وشملت التحذيرات، قائمة بأسماء المناطق المعنية، وفي مقدمتها الشريط الحدودي مع ليبيا على امتداد 30 كيلومتراً جنوب شرقي البلاد، إلى جانب المنطقة العسكرية المغلقة في الصحراء الجنوبية بمنطقة رمادة التابعة لولاية تطاوين، تليها المرتفعات الغربية، بما فيها جبل ومحمية الشعانبي، ثم ولاية جندوبة، وخاصة جنوب عين دراهم والطريق الغربية بولاية الكاف والقصرين على الحدود الجزائرية وأخيراً ولاية سيدي بوزيد بحسب ذات المصدر.

كما كشفت المعلومات بحسب “العربية” إلى أن الجماعات الإرهابية تواصل التحضير لهجمات محتملة في تونس، وفق البيان.

و بالمقابل نايب وزير الدفاع قائد الاركان الفريق قايد صالح و فى كلمته بالناحية الثالثة أمس أكد على ان الجزائر أمنة مستقرة. و علل بتواجد السياح فى الصحراء

إنتعاش السياحة دليل الأمن في الجزائر (فيديو)