وطني

الجلفة: ِِفلاحةْ تعظميت تحت رحمت سكة الحديد

يناشد فلاحي بلدية تعظميت السلطات النظر إلى وضعيتهم التي تزداد تعقيدا بسبب مشروع السكة الحديدية الذي فصل أراضيهم الفلاحية إلى نصفيين ،وإن كانت مثل هكذا مشاريع “لصالح العام” إلا ان الأشغال إنجر عليها نزوح الماء وتسببت في جفاف ابارهم الإرتوازية ،و من بين الإنعكاسات السلبية هي توقف نشاطهم الفلاحي بسبب المحاباة والمحسوبية و عدم إنصافهمو من بين الفلاحين ” شرقي لخضر ” يعد من أقدم و أحسن الفلاحين بحيث قدر إنتاجه الفلاحي قبل مشروع السكة الحديدة في مادة البطاطا بــألاف القناطير ناهيك عن إنتاج الحبوب ن قمح وشعيركما تسببت الأشغال بجفاف الأبار من المياه ويعود ذلك لعمليات الحفر المتكررة بألات ضخمة بفعل إهتزاز الأرض ادى إلى نزوح الماء بشكل دائم….وفي صياغ المتصل أُكِد لنا أنه لم تتقيد الشركة بالمقاييس المتفق عليها من 51متر لإنجاز السكة الحديدية عرضاً حيث أخذت أكثر من 80 متر… ناهيك عن مخلفات الإنجاز من إسمنت إلى الحديد إلى أطنان من الردم الترابي القاتل للفلاحة بأنواعها…..وبعبور السكة في منتصف الأرض الفلاحية حرمت الفلاح من إصال الكهرباء للجهة الآخرى والتي بها 20 هكتار مثمرة مماتسبب في أتلف المحصول والذي قدر بأكثر من مليار سنتيم حسب رأي المختصين والفلاحين بالمنطقة ناهيك عن عزل المنطقة بعدم وجود طريق يصل إليها من كل الإتجاهات…الضرر النفسي والمادي أكبر من أن يتصور أي شخص بالنسبة لفلاحي تلك الأراضي المدمرة…..!ويضيف محدثنا بأن الشركة قامت بردم العديد من الأبار منها بئريين إرتوازيين لذات الفلاح ،ناهيك عن قطع الكوابل ونزع الأعمد الكهربائية وعدم تعويضهم أو غجاد حلول لهكذا حالات أدى جفاف الأرض وتلف المنتجات الفلاحيةوعلى إثر هذه المعضلة تقدم الفلاح ” شرقي لخضر ” بشكوى ضد المؤسسة صاحبة الأشغال للمطالبة بالتعويض إلا أن العدالة أنصفته في شكوى واحدة وقامت الشركة بالتعويض لإحدى الآبارفي حين لا تزال القضية مفتوحةوفي السياق ذاته يطالب هذا الفلاح إتمام إجراءات التعويض .مع مطالبة والى ولاية الجلفة بالتدخل العاجل و إنصاف فلاحي المنطقةفهل ستجد هذه المعضلة طريقها نحو الإنصاف أم أنها ستبقى على رف الإنشغالات المنسية هي الأخرى؟تحقيق.:رمضاني نورالدين رضا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock