الجزائر ستعيش أسخن شتاء في تاريخها الحديث

0

كان يرتقب صيف ساخن، منذ أزمة غلق البرلمان بالكادنة و طرد رئيسه الشرعي “السعيد بوحجة” و الشارع الجزائرى ينام و ينهض على إشاعة حل المجلس الشعبي الوطنى .

ماحدث ؟ تنصيب معاذ بوشارب بسياسية الأمر الواقع و إغتصاب الدستور داخل المؤسسة التشريعية ، الفاقدة للشرعية لحد الساعة ( لا يعلم أحد أين أختام البرلمان )

و مع تأخر التغيير المنتظر و مرور فصل الصيف بدرجة حرارة معتدلة أعادت حادثة تأجيل تنصيب أعضاء مجلس الأمة الذى كان يرتقب تنصيبهم اليوم الثلاثاء ، لإشعار أخر لم يحدد تاريخه بعد ؟!

و في ظل الضبابية التي تطبع المشهد السياسي ، أغلب المحللين توقفوا عن التكهن و مانسمعه في الإعلام الجزائرى السمعي و المكتوب ، عبارة عن تكهنات سرعان ما تسقط في الماء . ثلاث أفكار طرحها السياسيون و تلقفها المحللون و لم تثبت علي ارض الواقع للأن العهدة الخامسة ، التمديد ، التأجيل .

و ثلاث إحتمالات أخرى يطرحها الإعلام عن سبب تأخير تنصيب أعضاء مجلس الأمة الجدد ” صحة الرئيس ، الافلان يطالب بمنصب رئاسة مجلس الامة ، الثلث الرئاسي الخاص برئيس الجمهورية لم يكتمل”

المؤكد أننا في فصل الثلوج و برودة الجو البلاد ستعيش الشتاء الأكثر سخونة ربما في تاريخها لكن حرارة هذا الشتاء ستكون سياسية ، أما سبب الحرارة السياسية الشديدة فيتعلق بتأخر الحسم في الملفات العالقة ، وعدم وضوح الرؤية على المستويين الداخلي والخارجي حول ما سيقع في البلاد في غضون 3 إلى 6أشهر القادمة.