رصد سياسي

الجزائر تنتخب لعهدة ثالثة في مجلس السلم و الأمن للإتحاد الإفريقي

انتخبت الجزائر “عن جدارة” في مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي من قبل المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي لعهدة مدتها ثلاث سنوات (2019-2022)، حسبما صرح به اليوم الجمعة باديس ابابا وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل.

وصرح السيد مساهل للصحافة على هامش الدورة العادية ال34 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي أن “هذا الانتخاب يكرس، مرة أخرى، مصداقية الدبلوماسية الجزائرية .

كما يعد ذلك ” عرفانا لإسهام الجزائر في الاستقرار الاقليمي لاسيما في السياق الراهن الذي يتميز باضطرابات كبيرة”، يضيف السيد مساهل.

سبق للجزائر و أن كانت عضوا في مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي لثلاث عهدات على التوالي ما بين 2004 و 2007 و ما بين 2007 و 2010 و ما بين 2013 و 2016.

وفي إطار هذه المساهمة “النشطة” ضمن هذه الهيئة الهامة للاتحاد الافريقي، ساهمت الجزائر بشكل كبير في تنفيذ عهدة مجلس السلم و الامن المتمثلة في الوقاية و تسيير وتسوية النزاعات في افريقيا”، حسبما علم لدى مصدر دبلوماسي.

وأنشئ مجلس السلم و الأمن للاتحاد الافريقي سنة 2002 وأصبح عمليا سنة 2004 كهيئة مصغر ة تضم 15 بلدا عضوا مكلف بالمسائل المتعلقة بالسلم و الاستقرار و الأمن في افريقيا .

وتم هذا الانتخاب صباح اليوم الجمعة خلال استئناف أشغال الدورة العادية ال34 للمجلس التنفيذي في دورة خصصت لتجديد تشكيلات بعض هيئات الاتحاد الافريقي من بينها مجلس السلم و الامن. التابع للاتحاد الأفريقي النتيجة الساحقة 48 صوتا من أصل 52. أنتصار ساحق و تكريس دور الجزائر على المشهد الأفريقي واعتراف ممتاز بمساهمة بلدنا في استراتيجيات الاستقرار والتنمية في القارة ، حسب المصادر أربعة بلدان فقط ، لم يصوتو للجزائر هى المغربالسنغال وساحل العاج

جاء التكريس بعد أيام قليلة من نجاح الدبلوماسي الجزائري إسماعيل شرفي في جمهورية أفريقيا الوسطى ، حيث وقعت الحكومة والجماعات المسلحة التي تسيطر على معظم أراضي البلاد اتفاق سلام تم التوصل إليه بعد مفاوضات مريرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.