التعليم في برنامج غاني مهدي

0

التعليم

الشباب هو قوة المجتمع الجزائري لكن هذه القوة همشت منذ الإستقلال رغم أن الحركة التحررية والثورة الخالدة أسس لها شباب جزائري لم يتعدى جلهم العقد الثالث من حياتهم!

النهوض بالجزائر لن يتأتى بإطارات قديمة الذهنية عقدتها البيروقراطية التي نخرت إقتصاد البلاد، لذا فأول لبنة سأضعها في إعادة بناء البلاد هي لبنة القوة الشبابية التي تزخر بها الجزائر.

الجزائر بحاجة إلى المهندس والطبيب والمعلم كما هي بحاجة الى البناء والإسكافي والنجار ..

بلادنا يمكنها أن تحتضن الجميع وتسع الجميع..

أول قرار سأتخذه هو إمكان الشباب الحراڤ من جواز السفر إما للرجوع للبلاد أو لتسوية أوضاعهم في المهجر!

كل الإطارات الجزائرية في الخارج والتي تريد العودة للبلاد ستجد كل الإمتيازات والتسهيلات في العمل والسكن كما ستتحمل الدولة كل مصاريف العودة الى الجزائر!

لا دولة بدون منظومة تعليم متطورة وناجحة لذا فكل جهدنا وحرصنا سينصب في صالح التلميذ والأستاذ!

رواتب المعلم في بلادنا ستكون أعلى وأهم الرواتب في سلم الرواتب من الإبتدائي الى الجامعي

منحة الطالب الجزائري ستكون منحة تضمن له العيش الكريم طيلة سنوات دراسته كل طالب متفوق في مجاله سيجد يد العون من الوزارة الوصية ليكمل دراسته العليا في أي جامعة في العالم .

ميزانية التربية والتعليم والبحث العلمي ستكون أعلى ميزانية في قانون المالية للبلاد

الخدمة العسكرية لن تكون إجبارية والجيش الجزائري سيتجه ككل جيوش الدول المتقدمة الى الإحترافية!

التكوين المهني هو العمود الفقري للإقتصاد الوطني كونه يوفر للمؤسسة الجزائرية اليد العاملة المتخصصة لذا كل طالب لا يريد إكمال الدراسة الثانوية سيحول الى التكوين المهني بكل المساعدات اللازمة والضمانات من طرف الدولة للتربص في الشركات الوطنية والخاصة والعمل بها بعد نهاية فترة تكوينه !

الرياضة ستكون في قلب المشروع الرئاسي فالمجتمع الرياضي مجتمع قوي وسليم ذهنيا وفكريا وجسديا، لذا ستخصص ميزانية مهمة للمرافق الرياضية في كل بلدية وسيتمتع الشباب بالملاعب والمسابح المغطاة وغير المغطاة بالعدد الذي يسمح للجميع بممارسة الرياضة كل يوم !

كل التلاميذ بإمكانهم الأكل في المدرسة في مطاعم ذات جودة عالية وميزانية قيمة!

كل التلاميذ في المدارس الجزائرية سيرتدون بذلة أنيقة تحمل اسم المدرسة ويمنع ارتداء الألبسة الرياضية في الأقسام والترويج للماركات العالمية التي تفرق بين التلاميذ وتزرع الكراهية والإحساس بالنقص والطبقية!

كل البلديات ستتحصل على حافلات تقل التلاميذ الى مدارسهم !

كل المدارس ستكون محروسة طوال النهار ويمنع دخول الغرباء الى المدارس والحرم الجامعي

المنظومة الصحية في البلاد ستنتعش برجوع الأطباء والمختصين كما ستؤمن الدولة إنشاء مرافق صحية ومستشفيات بمعايير دولية..

ميزانية خاصة لبناء المستشفيات يساهم فيها الأثرياء وأرباب الأعمال والشركات الأجنبية التي ستتحصل على إمتيازات جبائية حسب مساهمتها في المشاريع الإستشفائية !

كليات وجامعات متطورة ستنشأ في مدن الجنوب وكل التسهيلات والإمتيازات لخريجي الجامعات الذين يريدون بداية مشوارهم المهني في الجنوب!

توزيع وزارات الطاقة والمناجم على المدن الكبرى في الجنوب وخلق مدن بمعايير دولية لراحة السكان والعاملين والطلبة!

تطوير الزراعة في الجنوب وإعطاء كل التسهيلات والعتاد للشباب الذي يريد الإستثمار في الميدان الفلاحي !

غاني مهدي