الإحتفال باليوم العالمي للغة الأم

0

يصادف 21 شباط/فبراير من كل عام الإحتفال العالمي باللغة الأم ، و يعتبر اليوم العالمي للغة الأم إحتفالا سنويا أعلنه المؤتمر العام لليونسكو في تشرين الثاني / نوفمبر 1999 ، و بدأ الإحتفال به منذ شباط / فبراير 2000 لتعزيز التنوع اللغوي و الثقافي و للحفاظ على تعدد اللغات في العالم .

و لقد أصدرت اليونسكو في المناسبات السابقة توصياتها لضرورة حفظ و تطوير كل الثراث اللغوي الإنساني المشترك ، و أوصت أيضا بتشجيع المبادرات لدعم و تعزيز و نشر اللغات الأم و الحفاظ على التنوع اللغوي في العالم .

و فيما يخص الجزائر أصبح هذا الإحتفال السنوي يضم مناسبتين ، الأولى تخص اللغة الأم الأمازيغية و الثانية تخص اللغة الأم العربية ، و الجزائر محظوظة بهذا التنوع و بوجود لغتين على أرضها الأولى تعتبر من اللغات القديمة و الثانية هي لغة القرآن الكريم ، و لقد أدرجت منظمة اليونسكو UNESCO ، التابعة للأمم المتحدة مؤخرا اللغة الأمازيغية بالحروف الأمازيغية العريقة تيفيناغ ، ضمن اللغات التي تتضمنها شعاراتها الخاصة بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم International Mother Language Day بإعتباها إحدى اللغات الأم العريقة في العالم .

لقد نجح هذا الإحتفال في نشر الوعي و الإنسانية بين الشعوب ، بل إستطاع تعزيز روح التضامن المبني على التفاهم و التسامح و الحوار و نشر السلام في كثير من الدول حول العالم ، حقا اللغات تحمل في جوفها حلولا لبعض مشاكلنا .